منتديات اصحاب على طول

منتدى منوع
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الموسوعة الفلسطينية الكبرى -حصرياً على منتديات اصحاب على طول

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الجنرال
Admin
avatar

عدد المساهمات : 63
نقاط : 115
تاريخ التسجيل : 24/01/2010
العمر : 25

مُساهمةموضوع: الموسوعة الفلسطينية الكبرى -حصرياً على منتديات اصحاب على طول   الأحد يناير 24, 2010 10:07 am


الموسوعة الشاملة

((( الجزء الأول )))

((المدن والقرى الفلسطينة ))










(( مدينة غــــــزة ))


مدينة غزة من أقدم مدن العالم، وتُعتبر بوابة آسيا، ومدخل أفريقيا، بحكم الموقع الجغرافي بين مصر وبلاد الشام، وبين آسيا وافريقية وكانت غزة عبر التاريخ عقدة مواصلات ومحطة قوافل، وبالتالي مركزاً تجارياً عالمياً

وقد منحها هذا الوقع مكانة استراتيجية وعسكرية فائقة فهي الخط الأمامي للدفاع عن فلسطين والشام جنوباً والموقع المتقدم للدفاع عن العمق المصري، مما جعلها ميداناً وساحة قتال لمعظم امبراطوريات العالم القديمة والحديثة

اسسها العرب الكنعانيون قرابة الألف الثالثة قبل ال***اد، وسموها غزة. أطلق عليها العرب غزة هاشم، نسبة إلى هاشم بن عبد مناف جد الرسول e الذي دفن بها بالمسجد الذي يحمل اسمه. وغزة القديمة بنيت على تلة ترتفع 45م عن سطح البحر وكان يحيط بها سور عظيم له عدة أبواب من جهاته الأربع
وهي عاصمة اللواء الجنوبي لفلسطين في عهد الإنتداب البريطاني وعاصمة الشريط الضيق الذي بقي بيد العرب بعد حرب 1948-1967. ويبلغ طول قطاع غزة 40كم، وعرضه يتراوح بين 5-8 كم، ومساحته 364 كم2 ، وقد تدفق إليه مئات الآلاف اللاجئين الفلسطينيين بعد نكبة 1948

استقطبت المدينة معظم الوظائف الإدارية والأنشطة الثقافية والصناعية والتجارية.وغزة اليوم أكبر مدينة فلسطينية من حيث عدد السكان الفلسطينيين وتبلغ الكثافة السكانية فيها واحدة من أعلى المعدلات في العالم

يشكل اللاجئون فيها النسبة العظمى من سكانها ويقطن قطاع غزة أكثر من 716000 لاجئ، حسب احصاءات الأونروا من مجموع سكان قطاع غزة الذي يقترب في حزيران/يونيو 1996 من المليون وبهذا يشكل اللاجئون ثلاثة أرباع سكان قطاع غزة

تضم مدينة غزة جامعتان : الجامعة الإسلامية، وجامعة الأزهر، بالإضافة إلى كلية التربية الحكومية، وفرع لجامعة القدس المفتوحة.



الموقع
مدينة غزة من أقدم مدن العالم، وتُعتبر بوابة آسيا، ومدخل أفريقيا، بحكم الموقع الجغرافي بين مصر وبلاد الشام، وبين آسيا وافريقية وكانت غزة عبر التاريخ عقدة مواصلات ومحطة قوافل، وبالتالي مركزاً تجارياً عالمياً
وقد منحها هذا الوقع مكانة استراتيجية وعسكرية فائقة فهي الخط الأمامي للدفاع عن فلسطين والشام جنوباً والموقع المتقدم للدفاع عن العمق المصري، مما جعلها ميداناً وساحة قتال لمعظم امبراطوريات العالم القديمة والحديثة

اسسها العرب الكنعانيون قرابة الألف الثالثة قبل ال***اد، وسموها غزة. أطلق عليها العرب غزة هاشم، نسبة إلى هاشم بن عبد مناف جد الرسول e الذي دفن بها بالمسجد الذي يحمل اسمه. وغزة القديمة بنيت على تلة ترتفع 45م عن سطح البحر وكان يحيط بها سور عظيم له عدة أبواب من جهاته الأربع
وهي عاصمة اللواء الجنوبي لفلسطين في عهد الإنتداب البريطاني وعاصمة الشريط الضيق الذي بقي بيد العرب بعد حرب 1948-1967. ويبلغ طول قطاع غزة 40كم، وعرضه يتراوح بين 5-8 كم، ومساحته 364 كم2 ، وقد تدفق إليه مئات الآلاف اللاجئين الفلسطينيين بعد نكبة 1948

استقطبت المدينة معظم الوظائف الإدارية والأنشطة الثقافية والصناعية والتجارية.وغزة اليوم أكبر مدينة فلسطينية من حيث عدد السكان الفلسطينيين وتبلغ الكثافة السكانية فيها واحدة من أعلى المعدلات في العالم

يشكل اللاجئون فيها النسبة العظمى من سكانها ويقطن قطاع غزة أكثر من 716000 لاجئ، حسب احصاءات الأونروا من مجموع سكان قطاع غزة الذي يقترب في حزيران/يونيو 1996 من المليون وبهذا يشكل اللاجئون ثلاثة أرباع سكان قطاع غزة

تضم مدينة غزة جامعتان : الجامعة الإسلامية، وجامعة الأزهر، بالإضافة إلى كلية التربية الحكومية، وفرع لجامعة القدس المفتوحة

التجارة

لعبت غزة دوراً بارزاً كميناء بحري وقاعدة تجارية مرورية بدأت في الذبول في نهاية المرحلة العثمانية وجدير بالذكر أن غزة قامت بتصدير ما قيمته 1.5 مليون دولار من القمح والشعير والذرة و البلح والسمسم والجلود والدواجن سنة 1905 عن طريق مينائها وكانت تستورد بضائع مختلفة وصلت قيمتها إلى 750 ألف دولار أميركي محققة بالتالي ميزاناً تجارياً في صالحها في ذلك العام فقط. ويبدو أن ميناءي يافا وحيفا قد أثرا سلبياً على ميناء غزة فيما بعد مما أصابه بالجمود الإقتصادي تدريجياً

وفقد ميناء غزة دوره تماماً بعد الإحتلال الإسرائيلي وما زال متوقفاً حتى الآن كما إهتم سكان غزة قديماً بالأسواق التجارية، فأقاموا الأسواق والمحال التجارية لعرض بضائعهم ومن أهم تلك الأسواق سوق القيسارية والذي لا يزال قائماً حتى الآن يشهد على التاريخ ويوجد في منطقة حي الدرج. وتعتمد غزة في تجارتها حالياً على مصر وإسرائيل فقط بإستيراد وتصدير بعض الصناعات والمنتوجات الزراعية، وتم تصدير الحمضيات والأزهار إلى دول العالم عدة مرات على الرغم من مضايقات إسرائيل ومحاولات تخريب أعمال التصدير. كما تم إنشاء مطار غزة الدولي الذي سيبدأ العمل به قريباً ويتوقع أن تنتعش التجارة بعد إفتتاح المطار وإنتهاء العمل في الميناء الجديد، بينما تجري محاولات فلسطينية ودولية للبدأ في إنشاء الميناء وتصطدم هذه المحاولات بالمماطلة والرفض الإسرائيلي ليظل الإستيراد والتصدير محصوراً بالموانىء الإسرائيلية

كما يعتمد الإقتصاد في غزة على تجارة صيد الأسماك بشكل رئيسي وتصدير جزءاً منها كما يعمل بعض سكان القطاع حاليا برعي الأغنام والماشية للإستفادة من ألبانها ولحومها وصوفها و جلودها والتي تدخل كذلك في بعض الصناعات المحلية الخفيفة، كما ساهمت بلدية غزة بإنشاء مسلخ حديث ومتطور يتبع أحدث القوانين الصحية والعملية ويعمل أوتوماتيكياً حسب أحدث النظم والأساليب في العالم ويعتبر أكثر المسالخ تطوراً في الشرق الأوسط

وساهمت بلدية غزة في تشجيع التجارة أيضاً بتوفير أسواق حديثة وصحية ومنظمة للمواطنين من بينها سوق اليرموك الشعبي الذي يعتبر السوق المركزي الأول في المدينة عند بدء العمل به.

الصناعة
إشتهرت مدينة غزة بالعديد من الصناعات الخفيفة إعتمد بعضها على الزراعة كمادة خام أساسية مثل صناعة عصر الزيتون والصابون

الذي يعتمد على الزيت كمادة أولية كما تعتبر صناعة الفخار من أقدم الصناعات الفلسطينية التي إشتهرت بها المدينة وكذلك صناعة الغزل والتطريز

والبسط التراثية من صوف الماشية والنسيج والأثاث المصنوع من البامبو (الخيزران) وصناعة الزجاج الملون.

الزراعة

إشتهرت غزة قديماً بزراعة القمح والشعير والقطن وتصديرهما إلى العالم العربي والخارجي
وإنتشرت في غزة البيارات التي يزرع فيها مختلف أنواع الحمضيات كالليمون والبرتقال والتي تعتبر أجود أنواعها في العالم،

وتم الإعتماد عليها كذلك في إقامة المناحل لإنتاج عسل النحل بالإضافة إلى زراعة البطاطا والبندورة والخيار والفواكه والتي من أهمها العنب والفراولة والتين

والبطيخ والشمام. ويعتمد الري في مدينة غزة على مياه الآبار، ويجري حالياً دراسات لتحلية مياه البحر تقوم بها البلديات في قطاع غزة

كما يعتمد الإقتصاد في غزة بدرجة كبيرة على زراعة وتصدير الأزهار إلى مختلف دول العالم
عدد السكان

السكان السنة
17426 1922
34170 1945
87793 1967
716000 1996
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الجنرال
Admin
avatar

عدد المساهمات : 63
نقاط : 115
تاريخ التسجيل : 24/01/2010
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة الفلسطينية الكبرى -حصرياً على منتديات اصحاب على طول   الأحد يناير 24, 2010 10:08 am

(( مدينة خانيونس ))



تقع في أقصى غرب فلسطين على بعد 13كم من الحدود المصرية وأصبحت بعد عام 48 ثاني مدينة في قطاع غزة بعد مدينة غزة.
تتمتع بموقع جغرافي هام فهي بوابة فلسطين الجنوبية. فقد ارتبطت خانيونس بالنقب بطريق تتجه شرقاً عبر قرى بني سهيلة.

عبسان. وخزاعة وهي تمثل نقطة انقطاع بين بيئة النقب الصحراوية وبيئة السهل الساحلي
بنيت خانيونس على أطلال مدينة قديمة كانت تعرف باسم (جنيس) ذكرها هيرودوس. أنها تقع جنوبي مدينة غزة.

وعرفت باسم خان يونس عندما أنشأ الأمير يونس النوروزي الدوادار قلعة في هذا الموقع لخدمة التجارة والمسافرين وأطلق عليها الخان عام 1387م.

يوجد فيها مجلس بلدي تأسس عام 1918م. وأقامت وكالة الغوث مخيماً في الطريق الغربي من المدينة
تبلغ مساحة اراضي خان يونس حوالي 53800 دونم بما فيها المساحة العمرانية.

ويزرع في أراضيها الحبوب بأنواعها والفواكه ولا سيما البطيخ والبلح والجوافة.

ويمثلون السكان الأصليين. أما السكان في مخيم خانيونس حوالي (23500) نسمة.
وتعتبر المدينة مركزاً إدارياً وتعليمياً لجنوب قطاع غزة تتركز فيها الكثير من الدوائر الحكومية وعشرات المدارس لمختلف المراحل الدراسية وللبنين والبنات

استولت سلطات الإحتلال على جزء كبير من أراضيها لبناء المستوطنات عليها.
وتشكل مجمعة مستعمرات غوش قطيف التي تمتد بطول الساحل ابتداءاً من حدود دير البلح إلى الحدود الدولية في رفح أكبر تجمع إستيطاني في قطاع غزة وهي تستولي على معظم أراضي خانيونس الغربية وتفصل المدينة والمخيم عن شاطئ البحر

وتضم غوش قطيف مستعمرة قطيف. ونتزر حزاني. وجاني تال. وجديد. وجان أور. ونيفي ديكاليم. وتبلغ مساحتها الكلية .










(( مدينة رفح ))


رفح هي مدينة فلسطينية مصرية نصفها يقع داخل الحدود المصرية وتسمى رفح سيناء (رفح المصرية) والنصف الآخر يقع في قطاع غزة وتسمى رفح الفلسطينية وتقع في الجزء الجنوبي من قطاع غزة وتعتبر أكبر مدن القطاع على الحدود المصرية. و قد تغير إسمها من روبيهوا عند الفراعنة أو رافيهو عند الأشوريين الي الإسم الحالي.

المناخ:
يتأثر مناخ رفح بقربها من البحر

سكانها:
يبلغ تعداد سكان رفح 96,000 نسمة وينقسموا إلى قسمين مواطنين أي سكان رفح الاصليين ولاجئين وهم السكان الذين هاجروا أثر حرب 1948. وقد تم تقسيم المدينة إثر اتفاقيات كامب ديفيد إلى قسمين رفح المصرية ورفح الفلسطينية.
يبلغ عرض مدينة رفح الفلسطينية من البحر وحتى حدود خطوط الهدنة حوالي 12 كم ويبلغ طولها من العبور الي الطريق الفاصلة بينها وبين خان يونس حوالي 10 كم.

مخيمات رفح:

1. مخيم الشابورة
2. مخيم البرازيل
3. المخيم الغربي

قرى رفح:

1. شوكة الصوفي قرية بدوية تقع شرق مدينة رفح
2. البيوك حجر يقع في أقصى الشمال الشرقي لمدينة رفح لا اعرف بالضبط سبب التسمية
3. مصبح منطقة تقع على طريق رفح خان يونس معظم سكانها من مواطني رفح
4. غربة العدس
5. البحر
6. تل السلطان
7. البرازيل
8. حي كندا وهو في الأصل مخيم فلسطيني انشئ في أراضي عائلة أغا المجاورة لأراضي الزعاربة ولكن تم ضمه للأراضي المصرية أثر تحديد الحدود بين الجانبين في بداية الثمانينات. بعد مفاوضات مريرة ومعارك قضائية قاسية بين أهالي المخيم يمثلهم أبو حكمت والسلطات المصرية والاسرائيلية تم التوصل لتسوية على مراحل لاعادة السكان لمدينة رفح وأخيرا وصلت آخر دفعة من أهالي المخيم عام 1989 تم نعويض السكان ونقلهم الي تل السلطان حيث سمي الحي الذي سكنوا فية بحي كندا. وقد سمي المخيم بكندا على اسم الوحدة الدولية الكندية
9. النحاحلة والشعور
10.القشوط
11.سوق المهاجرين
12.سوق المواطنين

رفح المدينة:

1. حارة النور
2. الشعوت
3. الزعاربة
4. عريبة
5. الجوازات
6. حي الجنينه
7. اليهودية
8. حي الامل
9. أم الكلاب ام الكلاب تقع على طرف رفح بين خان يونس ورفح وهي من ضمن اراضي رفح. يتناقل البدو عن سبب تسميتها أنه في في نهايات القرن التاسع عشر وبدايات القرن اللعشرين سكنت قبيلة بدوية المنطقة فأصابهم وباء وبدأو يموتون الواحد تلو الأخر وفي النهاية توفى جميعهم ولم يتبقى الا الكلاب تنبح وتعوي في العرب لذلك سميت أم الكلاب وظل البدو لفترة طويلة من الزمن يخافون سكنى هذة المنطقة.

ناضلت رفح ضد الاحتلال الإسرائيلي لمدة طويلة وقدمت التضحيات الكبيرة
وتحتوي رفح علي عدة مناطق " الشابورة ، خربة العدس, حي الجنينية ، تل السلطان وتقع في اقصى
واكبر العائلات فيها عائلة ال ضهير ’ عائلة ال قشطة ’ عائلة ال زعرب’ عائلة ال النحال ’ عائلة ال شلوف


معلومات أخري ممكن تكون اشمل وأعم في بعض الأمور:

تقع مدينة رفح في أقصى الجنوب وتبعد عن مدينة غزة حوالي 35كم وعن خان يونس 10كم، يحدها من الغرب البحر المتوسط ومن الشرق خط الهدنة عام 48 ومن الجنوب الحدود المصرية الفلسطينية .

تعتبر مدينة رفح من المدن التاريخية القديمة فقد أنشأت قبل خمس آلاف سنة وعرفت بأسماء عدة، عرفها الفراعنة باسم (روبيهوي) وأطلق عليها الآشوريون اسم (رفيحو) وأطلق عليها الرومان واليونان اسم (رافيا) وأطلق عليها العرب اسم رفح، ومما زاد من أهميتها عبر التاريخ مرور خط السكة الحديدية الواصل بين القاهرة وحيفا في أراضيها وقد اقتلع هذا الخط بعد عام 1967.

قسمت مدينة رفح إلى شطرين بعد اتفاقية كامب ديفيد حيث استعادت مصر سيناء وحسب الاتفاقية وضعت الأسلاك الشائكة لتفتت الوحدة الاقتصادية والاجتماعية للمدينة، وإثر هذه الاتفاقية انفصلت رفح سيناء عن رفح الأم، وتقدر مساحة ما ضم إلى الجانب المصري حوالي 4000 دونم وبقي من مساحة أراضيها 15500 دونم اقتطع منها حوالي 3500 دونم للمستوطنات .

تقدر المساحة المزروعة في رفح حوالي 7500 دونم تزرع مختلف أنواع المزروعات كالحمضيات واللوزيات والخضراوات ويعمل في هذا المجال ما يزيد عن ألف مواطن، تطورت الزراعة فيها وأخذت تستخدم الوسائل الحديثة والطرق العلمية في الزراعة، وازدهرت الحركة التجارية في رفح نتيجة لتدفق رؤوس الأموال من أبنائها العاملين في الخارج، تقتصر الصناعة على الصناعات البسيطة كصناعة الألبان والألبسة والحلوى بالإضافة إلى العديد من الورش الصغيرة .

ويوجد في مدينة رفح لجنة زكاة رفح والتي تكفل مئات الأيتام وتعمل على مساعدة الفقراء وتشرف على عدد من مراكز تحفيظ القرآن .

بلغ عدد سكانها عام 1922 حوالي 599 نسمة وعام 1945م حوالي 1700 نسمة وبلغ عدد سكانها عام 1967م بعد الاحتلال حوالي 10800 نسمة من السكان الأصليين، أما عدد سكان مخيم رفح حوالي 39000 نسمة، تأسست في المدينة أول مدرسة ابتدائية في عام 1936م، وتطورت الحركة التعليمية بشكل ملحوظ وفتحت العديد من المدارس لجميع المراحل الدراسية منها 4 مدارس ثانوية و8 مدارس إعدادية وابتدائية و 8 مدارس إعدادية وابتدائية تابعة للتربية والتعليم و 8 مدارس إعدادية و21 مدرسة ابتدائية تابعة لوكالة الغوث .

في المدينة فرع للاتحاد النسائي الفلسطيني الذي مقره الرئيسي مدينة غزة ويشرف على مراكز تعليمية للخياطة والتطريز وعلى دور للحضانة ومركز لمحو الأمية .

صادرت سلطات الاحتلال من أراضيها، وأقامت عليها مستوطنة (رفيح بام) تقع غربي رفح وهي قرية تعاونية مساحتها حوالي 1000 دونم ويقطنها 25 عائلة



.
تــــــــابع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الجنرال
Admin
avatar

عدد المساهمات : 63
نقاط : 115
تاريخ التسجيل : 24/01/2010
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة الفلسطينية الكبرى -حصرياً على منتديات اصحاب على طول   الأحد يناير 24, 2010 10:09 am

(( مدينة بيت لاهيا ))



الموقع الجغرافي:
تقع بلدة بيت لاهيا الفلسطينية شمال مدينة غزة علي بعد حوالي 7 كم منها يحدها من الشمال قرية هربيا المحتلة ومن الغرب البحر الأبيض المتوسط ومن الجنوب جباليا و النزلة ومن الشرق بيت حانون. مساحتها24500 دونم يخضع منها لنفوذ البلدية 14374 دونم علما بأنها كانت قبل نكبة عام 1948 ثاني قرية في المساحة والأملاك بعد بلدة برير في اللواء الجنوبي من فلسطين إذ كانت تمتد أرضيها عبر قري بيت حانون –دير سنيد –دمرة و نجد وسمسم حتى حدود برير هذا من الشرق إما من الشمال قرية هربيا ويبلغ عدد سكانها الحالي 65000 نسمة. ويحيط البلدة الكثبان الرملية، والتي يصل ارتفاع بعضها إلى 55 متراً فوق مستوى سطح البحر. ويكثر فيها شجر الجميز الضخم.

تقع على مقربة من البلدة بعض المستوطنات الإسرائيلية وهي مستوطنات نيسانيت و دوغيت وإلي سيناي، وقد أخلت إسرائيل تلك المستوطنات من المستطنين في أغسطس 2005. ربحت حماس بلدية بيت لاهيا في انتخابات البلديات والمجالس المحلية عام 2005. بسبب القرب النسبي للبلدة وأراضيها من الخط الأخضر واستغلالها من قبل فصائل المقاومة الفلسطينية لإطلاق صورايخ القسام باتجاه إسرائيل خلال انتفاضة الأقصى فقد تعرضت البلدة وأراضيها لقدر كبير من القصف والتخريب والتجريف على يد الجيش الإسرائيلي. وقد استشهد العديد من سكانها في الانتفاضة على مدى السنوات القليلة الماضية.

نبذة تاريخية:
قرية قديمة جدا ذكرها العالم الروماني زمانوس في كتاباتة ويؤكد ذلك الآثار القديمة التي تعود إلي العصر الروماني والفارسي ثم الإسلامي ويعود اسم بيت لهيا إلى تفسيرين. الأول: البعض من المؤرخين يرون إن الكلمة اشتقت من كلمة الآلهة حيث كانت بيتا للآلهة و المعابد في العصور القديمة. الثاني: يرى البعض الأخر إنها كانت حديقة ج***ة بها أماكن للتنزه واللهو قريبا من المعابد ، فأصبحت بيت للآلهة أو اللهو وفى الحالتين يظهر الارتباط بين الآلهة القديمة واللهو حولها، وهكذا سميت وعرفت بهذا الاسم " بيت لاهيا".

الآثار القديمة والباقية في بيت لاهيا:

1- خربة صقعب: في الشرق حيث عثر على أثار مساكن وقبور قديمة.

2- خربة اللقية: حيث يوجد بقايا مسجد ونفق وقد سميت بهذا الاسم لأنها كانت لالتقاء الايوبيين بقيادة صلاح الدين الايوبى ضد الصليبين وانتصر عليهم.

3- قبة أم النصر: وفيها انتصر الايوبيون على الصليبين وقد شيدت القبة لتكون رمزا لهذا النصر.

4- مسجد الشيخ سليم أبو مسلم بنى منذ نحو خمسة قرون.

5- سجد الشيخ سعد بنى منذ أكثر من خمسمة قرون.

6- سدرة العجمي والتي لا زالت موجودة منذ مئات السنين.

الأحياء في بيت لاهيا:
كانت بيت لاهيا محاطة بالكثبان الرملية من جميع الجهات وألان تنقسم إلى بعض الأحياء وأحيائها هي:

1 حي السلاطين في الجنوب الغربي .
2 حي العطاطرة في الغرب مباشرة
3 حي أصلان في الوسط.
4 الحارة الغربية
5 حي مدينة الشيخ زايد
6 الحارة الشرقية
7 حارة فدعوس
8 حي السلام بمشروع بيت لاهيا
9 حي أم الفحم
10 حي الفردوس(مشروع عامر)

وسائل الإنتاج:
تشتهر مدينة بيت لاهيا بزراعة التوت الارضى والزهور والخضروات والحمضيات والتفاح،أما بالنسبة للصناعة فكانت مصانع الخياطة منتشرة وخاصة في مشروع بيت لاهيا حيث كان إنتاجها يصدر إلى الخارج وفى الفترة الأخيرة وإغلاق المعابر بدأت هجرة المصانع إلى الأردن ومصر.

دخل المواطن في بيت لاهيا:
ينقسم دخل اهالى بيت لاهيا إلى خمسة أقسام : القسم الأول: وهو الأكبر يعتمد على العمل في إسرائيل إما القسم الثاني فيعتمد على الزراعة والقسم الثالث يعتمد على الموظفين والقسم الرابع على المحلات إما القسم الخامس والأصغر اعتمادهم على باقي المهن كالصناعة وغيرها.

معلومات اخري ممكن تكون اشمل واعم في بعض الامور:
تقع بلدة بيت لاهيا الى الشمال الشرقي من مدينة غزة، وتبعد عنها7كم، وترتفع 30م عن سطح البحر وعلى منطقة رملية من اراضي السهل الساحلي الجنوبي، وتحيط اراضي السهل الساحلي الجنوبي، تحيط بها أراضي جباليا وبيت حانون، وتبلغ مساحة اراضيها (24062)دونماً معظمها رملية. وقدر عدد سكانها عام 1922 حوالى(871)نسمة وفي عام1947(2448)نسمة، وفي عام 1967(3451)نسمة، وكان عددهم عام 1997(38460)نسمة. يوجد بالبلدة مدارس للمرحلة الابتدائية والاعدادية وفيها مسجد يضم مقام الشيخ سليم ابو مسلم وحول البلدة يوجد رفات المجاهدين الاوائل. استولت سلطات الاحتلال على جزء كبير من اراضيها واقامت عليها مستوطنة(نيسانيت) ومستعمرة (ايلي سييناي)، ومستعمرة (دوجيت). * يوجد بالقرية موقع أثري واحد هو اللقية أو النفين.




(( مدينة جباليا ))

قد يكون اسمها محرفاً من (أزاليا) الرومانية أو من (جبالاية) السريانية بمعنى الجمال أو من (جيلا) بمعنى الفخار والطين، تقع إلى الشمال الشرقي من مدينة غزة وتبعد عنها 2كم، وتربطها بطريق محلي معبد بالطريق الرئيسي غزة – يافا، تقع جباليا فوق رقعة منبسطة من أرض السهل الساحلي الجنوبي، ترتفع عن سطح البحر 35م .

اتسعت مساحة رقعة جباليا من 100 دونم في أواخر فترة الانتداب إلى أكثر من 700 دونم عام 1980م، ويرجع سبب توسعها العمراني إلى إنشاء مخيم جباليا للاجئين والذي يقع على بعد كيلو مترٍ إلى الشمال الشرقي منها، مما جعل المخيم يمتد على شطر محاور نحو الجنوب الشرقي والجنوب الغربي والشمال الغربي، وتكاد جباليا تلتحم مع جارتها قرية النزلة التي تمتد نحو الجنوب الشرقي ونحو الشمال، تبلغ مساحة أراضي جباليا حوالي 11500 دونم وتغلب الطبيعة الرملية على تربة جباليا الزراعية، فتزرع فيها الحمضيات التي ترويها الآبار التي تحيط بالقرية من جميع جهاتها، تنتج أراضيها الزراعية جميع أصناف الفواكه ولا سيما الجميز التي اشتهرت به جباليا وتزرع أيضاً الخضراوات والبطيخ والشمام، ويعتمد السكان على تربية المواشي والطيور وصيد الأسماك .

بلغ عدد سكانها عام 1922 حوالي 1775 نسمة وعام 1945م حوالي 3520 نسمة وبلغ عدد سكانها عام 1967م بعد الاحتلال حوالي 10508 نسمة من السكان الأصليين، أما عدد سكان مخيم جباليا القريب منها بلغ حوالي 33096 نسمة في نفس الفترة، ويقدر عدد سكان البلدة عام 1982م بحوالي 11000 نسمة، يوجد فيها مدارس لمختلف المراحل الدراسية، تعتمد البلدة في الشرب والري على بئرين ارتوازيين يقعان غربها، فيها فرع للجمعية الإسلامية المتخصصة في مجال الثقافة الإسلامية .


يقع إلى الشمال الشرقي من مدينة غزة وعلى مسافة كيلومتر واحد عن الطريق الرئيسي غزة – يافا، ويحد المخيم من الغرب والجنوب قرية "جباليا" و"النزلة" ومن الشمال "بيت لاهيا" ومن الشرق بساتين الحمضيات التابعة لحدود مجلس قروي جباليا النزلة وبيت لاهيا .


معلومات اخري ممكن تكون اشمل واعم في بعض الامور:
أنشئ هذا المخيم عام 1954م وبلغت مساحته عام 1954م عند تأسيسه حوالي 1400دونم وبلغ عدد السكان آنذاك حوالي 37800 نسمة مقسمين على 5587 عائلة، وبلغ عدد سكان المخيم عام 1967م حوالي 33100 نسمة، ويقطن المخيم عام 1987م حوالي 53000 نسمة ويعود معظم سكانه بأصولهم إلى أسدود ويافا واللد .

وفرت وكالة الغوث لهذا المخيم مركزاً طبياً يتألف من عدد من الغرف بما فيها عدد من المراكز فيها عيادة للأمومة والطفولة وعيادة للأسنان وعيادة للعيون وصيدلية ويعمل في هذا المركز أربعة أطباء غير متخصصين وطبيب أسنان وعيون، ويرتاد المركز حوالي 600 مريض يومياً ولا يتوفر في المركز الأدوات الضرورية في أغلب الأحيان وإن معظم الحالات المرضية تحول إلى المستشفيات في غزة .

يوجد في المخيم 13 مدرسة ابتدائية وثانوية وخمسة مدارس إعدادية منها مدرستان تقعان خارج حدود المخيم .

يذكر أن مخيم جباليا انطلقت منه الشرارة الأولى للانتفاضة المباركة في 8/12/1987م .









(( مدينة بيت حانون ))



نبذة تاريخية
بيت حانون قرية قديمة كان بها بيت لعبادة الآلهة والأصنام أسسها ملك وثني هو الملك حانون وكانت مصيفاًله جرت بينه وبين الملك اليافي حروب طويلةحتي أهلكا بعضهما البعض فعملوا له تمثالاً علي حسب عاداتهم تذكاراً لعظمائهم ووضعوه
في بيت العبادة فاشتهرت القرية ببيت حانون وورد في تاريخ بئر السبع في سنة 730 ق.م مشى سرجون بجيوشه إلي جنوب فلسطين فأخضع الفلسطينين وبني يهودا ودخل أهلها الاسلام منذ الفتح الإسلامي وقد جرت فيها وقائع وحصلت نواحيها معارك دموية لأنها باب غزة الشمالي وفي الاحد الرابع عشر الاول من عام 637 هـ وقعت حرب بين الفرنجة والمسلمين انكسر فيها الفرنج كما تذكر البلاطة المثبتة فوق مسجد القرية الذي بني خصيصاًلذكري هذه الموقعةو سمي مسجد النصر احياءًلذكري هذه الموقعة.

الموقع الجغرافي
تقع مدينة بيت حانون في شمال قطاع غزة وترتفع 50 متر عن سطح البحرحيث يحدها من الشرق والشمال الحدود الفاصلة بين القطاع والاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948م ويحدها من الغرب والجنوب أراضي مدينة بيت لاهيا . ويعتبر موقع بيت حانون متميزاً لوجود أكبر معبر بري يربط قطاع غزة بالأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948م معبر بيت حانون

مساحة المدينة
تبلغ المساحة الكلية لمدينة بيت حانون 1200 دونم ومعظمها مناطق زراعية
ما تشتهر بة المدينة
يبلغ عدد سكان المدينة40 الف نسمة من ضمنها ابراج العودة والندي وعزبة بيت حانون
ما تشتهر به المدينة
كانت تشتهر المدينة بالحمضيلت الي ان قامت قوات الاحتلال الاسرائيلي بتجريف ما نسبته 90% من اراضي المدينة خلال انتفاضة الاقصى

المناطق الصناعية بالمدينة
يوجد بالمدينة منطقة صناعية واحدة انشئت عام 1993 م وبها صناعة البلاط والبلاستيك والادوية ومستحضرات التج*** والخرسانة الجاهزة واللحوم والنسيج
المراكز الطبية بالمدينة
في المدينة مركز طبي واحد هو مركز شهداء بيت حانون ومركز طبي يبع لوكالة الغوث الدولية والعديد من العيادات الخاصة

المراكز التعليمية بالمدينة
في المدينة يوجد 12 مدرسة تعليمية ثانوية وزراعية واعدادية وابتدائية بالاضافة لكلية الزراعة التابعة لجامعة الأزهر

تـــــــــابع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الجنرال
Admin
avatar

عدد المساهمات : 63
نقاط : 115
تاريخ التسجيل : 24/01/2010
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة الفلسطينية الكبرى -حصرياً على منتديات اصحاب على طول   الأحد يناير 24, 2010 10:12 am

((مدينة بيت لحم))




ظن البعض أن بيت لحم أخذت اسمها من قبائل لخم العربية (اللخميين في العراق) .. لكن الصحيح أن لخمو اله الخبز عند الكنعانيين هو من أعطاها الاسم ف (لخم .. خبز و لحم و غذاء ) عند العرب قبل 4000 عام .. و لحم عند الآراميين هو الخبز ..

كان اسمها قبل ذلك (أفرات ) أو ( أفراته) .. لقد سكنها الكنعانيون حوالي 2000 ق م .. وبقيت قرية متواضعة تحيط بها ثلاث وديان عميقة من جهاتها الثلاث .. وكانت تشتهر بزراعة القمح لحقولها الخصبة ، وليس بعيد أن من هنا اشتق اسمها ..

استمدت بيت لحم شهرتها من مولد السيد المسيح عليه السلام فيها .. حيث تقول الرواية أن يوسف النجار والسيدة مريم ذهبا الى بيت لحم لتسجيل اسميهما في الإحصاء العام ، فولدت وليدها هناك ..

وفي سنة 330 م بنت (هيلانة) أم (قسطنطين الكبير ) كنيسة فوق المغارة التي ولدت بها السيدة مريم .. وهي اليوم أقدم كنيسة في العالم .. والمغارة داخل الكنيسة منحوتة بصخر كلسي ، وتحتوي غرفتين صغيرتين .

و عندما دخل عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، القدس توجه الى بيت لحم فأعطى سكانها عهدا كما أعطاه لسكان القدس .. وفي وقت الصلاة ابتعد عن الكنيسة وصلى بجوارها ، حيث أقيم هناك مسجدا ..

بلغ سكان بيت لحم عام 1980 (25) ألفا بين مسلم و مسيحي ، وتقوم البلدة على جبل مرتفع حوالي 780م عن سطح البحر .. وتبعد عن القدس 10كم من جهة الجنوب ، وتبعد عن الخليل 27 كم ..

وسكان المدينة نالوا قسطا من التعليم ، بسبب كثرة الارساليات والأديرة ، وبالمدينة جامعة بيت لحم .. والسكان هم خليط من شعوب متعددة ..

و في جنبات المدينة أماكن أثرية :

1 ـ قبر راحيل : أم يوسف بن يعقوب عليهما السلام .
2 ـ برك سليمان : بنيت ليجمع فيها الماء لتغذية القدس ..












(( مدينة جنين))



البقعة التي أقيمت عليها مدينة جنين ، كانت عليها مدينة ( عين جنيم ) الكنعانية ، بمعنى عين الجناين أي البساتين و الحدائق .. وكانت في العهد الروماني اسمها (جيناي) .. ولما فتحها العرب حرفوا اسمها فاصبح (جينين) .. استردها صلاح الدين من الصليبيين سنة 580 هـ . وقد أتاها وباء سنة 748هـ ولم يبق بها الا عجوز واحد ..

كانت في عهد المماليك مركزا للحمام الزاجل بين غزة ودمشق . احتلها البريطانيون في 20/9/1918 وفي عام 1938 تم اغتيال حاكمها البريطاني على يد البطل العربي علي أبو عين من عائلة أبو الرب .. مما جعل الإنجليز ينتقموا بشكل فاسد ..

جنين التقاء بين ثلاث بيئات ، الجبلية والسهلية و الغورية ، فكانت نقطة تجمع المواصلات القادمة من نابلس و العفولة و بيسان ..

قدر عدد السكان سنة 1978 م ثلاثين ألف نسمة . وتزرع بها الحبوب والخضار والبساتين كالرمان والقراصيا والتين والتوت .

ومن معالمها التاريخية : الجامع الكبير ، وقد أقامت بناءه السيدة فاطمة خاتون ابنة محمد بك بن السلطان الملك الأشرف قانصوه الغوري .. وهي جدة آل مردم بك في دمشق .. وممن ينتسب الى جنين و تربى بها المؤرخ عبد الله مخلص رحمه الله .











مدينة الرملة



أنشأها سليمان بن عبد الملك بن مروان ، عندما تولى جند فلسطين ، في عهد أخيه الوليد بن عبد الملك .. و قد بناها قرب اللد التي كانت ذات صبغة رومية ، وأمر أهل اللد بالانتقال الى الرملة .. ثم هدم اللد . واتخذ الرملة عاصمة لجند فلسطين .. وبقيت عاصمة لفلسطين حتى احتلها الفرنج عام 1099م .

وصفها أبو عبد الله محمد بن أحمد البشاري المقدسي المتوفى عام 380 هـ في كتابه ( أحسن التقاسيم ) وقال : لو كان للرملة ماء جار ، لما استثنينا أنها أطيب بلد في بلاد الاسلام ، لأنها ظريفة خفيفة ، بين قدس وثغور ، وغور وبحور ، معتدلة الهواء ، لذيذة الثمار ، سرية الأهل . قيل : سميت الرملة ، لكثرة الرمل فيها ، وقيل باسم إمرأة (رملة ) وجدها سليمان بن عبد الملك ، في بيت من الشعر وهو يرتاد الأمكنة فأكرمته ، فسماها باسمها .

ومن حوادث الرملة المشهورة :

1 ـ ظهرت ثورة (المبرقع ) في الرملة بالعهد العباسي عام 226 هـ .

2 ـ مرور موكب (قطر الندى) بنت الأمير (خمارويه) و حفيدة أحمد بن طولون وهي تزف الى الخليفة (المعتضد) في بغداد سنة 281 هـ . ولا زال مطلع الأغنية التي زفت بها يردده كثير من أبناء الأمة العربية في غناءهم :

الحنا الحنا يا قطر الندى ..... شباك حبيبي يا عيني جلاب الهوى

3ـ نزلها المتنبي الشاعر في ايام الأخشيديين ، وكان عليها ، الحسن ابن عبيد الله بن طغج .

ومن مشاهير أبناءها : ابراهيم بن شمر ، و ضمرة بن ربيعة الفلسطيني الرملي ومحمد بن الحسين أبو الفتح الرملي . وينسب لها حوالي اربعين عالما و أديبا .

ترتفع الرملة عن مستوى سطح البحر 108م ، ويكثر في جوانبها بساتين البرتقال و الزيتون . احتلها اليهود في 12/7/1948 . وبلغ عدد سكانها عام 1973 حوالي 36 ألف نسمة من بينهم 4800 عربي ..

ومن آثارها :

1ـ الجامع الكبير .. رمم عدة مرات آخرها في زمن محمد رشاد .
2ـ بركة العنزية : يعود تاريخها الى 172 هـ وقد تكون هي بركة الخيزران التي ذكرها ياقوت الحموي .. التي بنتها ( الخيزران) زوجة (المهدي) الخليفة العباسي لخزن مياه الأمطار ..

3ـ الجامع الأبيض : غرب الرملة بناه سليمان بن عبد الملك ، ودمره الأفرنج وأعاده صلاح الدين ، وجدده بيبرس .. ولم يبق منه الا بقايا جدران .

4ـ أطلال قصر سليمان بن عبد الملك .. وتقوم مكانه اليوم حديقة البلدية ، ولا تزال بعض جدرانه شاخصة .

5 ـ قبر الفضل بن العباس : استشهد يوم أجنادين عام 13 هـ في خلافة أبي بكر الصديق رضي الله عنه .





.... يتبع ....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الجنرال
Admin
avatar

عدد المساهمات : 63
نقاط : 115
تاريخ التسجيل : 24/01/2010
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة الفلسطينية الكبرى -حصرياً على منتديات اصحاب على طول   الأحد يناير 24, 2010 10:14 am

(( مدينة نابلس))



مدينة كنعانية قديمة ، كان اسمها ( شكيم ) ...

وقد كانت تقع في وادي عرضه حوالي كيلو متر ، بين جبلي (عيبال و جرزيم ) ...

فهدمها أحد القادة الرومان عام 67 م ونقل حجارتها للموقع الحالي ...

الذي أطلق عليه اسم (نيابولس) .. أي المدينة الجديدة ...

فتحها العرب المسلمون على يد عمرو بن العاص في عهد أبي بكر الصديق رضي الله عنهما ...

وقد وصفها المقدسي في كتابه (أحسن التقاسيم ) بأنها دمشق الصغرى...

لكثرة مياهها التي تأتي من 22 عينا أشهرها عين رأس العين ...

و عين الصبيان ، وعين بيت الماء ، وعين القريون ، وعين العسل ، وعين الدفنة ...

بلغ عدد سكان نابلس عام 1980 م حوالي 60 ألف نسمة ...

و أهلها يحبون العلم والثقافة ولا يسكتون على ضيم ...

ولكثرة نضال أهلها أطلق على مدينتهم جبل النار ...

و ينتسب للمدينة الشاعر ابراهيم طوقان و الأدباء عادل و أكرم زعيتر...

و محمد عزة دروزة .. وبالمدينة جامعة النجاح ...

ترتفع المدينة عن سطح البحر 550م ...

وتبعد عن ساحل البحر المتوسط 42 كم ...

وتبعد عن القدس 69 كم وعن عمان 114 كم ...


الصناعة

ومن أشهر صناعات نابلس الصابون .. والكنافة النابلسية المشهورة ..


المسااجد

جامع الخضراء .. و جامع ( حزن يعقوب )..

و جامع (الأنبياء) ...

والجامع الكبير الذي هو أكبر مساجد نابلس ..











(( مدينة طبريا ))


مدينة تقع في الشمال الشرقي من فلسطين .. على الجانب الغربي من بحيرة طبريا ، والتي يسميها البعض (بحر الجليل) .. سميت بهذا الاسم نسبة الى بانيها الامبراطور (طيباريوس ) عام 22م ..فتحها القائد شرحبيل بن حسنة سنة 13هـ و صارت عاصمة ل ( جند الأردن) ..

اكتسبت أهمية تجارية لأنها تقع على الخط التجاري : دمشق ، الكسوة ، فيق ، طبرية ، اللجون ، قلنسوة ، اللد ، أسدود ، غزة ، رفح ، مصر ..

كان العرب قبل الاسلام يتعاملون بنقودها (الدراهم الطبرانية) .. وقد ضرب خالد ابن الوليد سنة 15هـ الدراهم الاسلامية بدل الرومانية ..

من أشهر معالمها الحمامات المعدنية ، التي شدت بجمالها و روعتها الخلفاء الأمويين الذين بنوا فيها مشتى لهم ، حيث قصر الوليد بن عبد الملك في (خان المنية) ..
ولقربها من الجولان اذ لا تبعد هضاب الجولان الا أقل من كيلومتر واحد ، في حين تنخفض طبريا عن سطح البحر ب 212م ..

البحيرة الساحرة التي سميت (بحيرة طبريا) طولها 21كم وأكبر عرض لها هو 12 كم وتبعد عن البحر المتوسط 43كم .. و أعمق مستوى للماء فيها هو 45م .. ومناخها لطيف جدا سواء في الشتاء أو الربيع ..

ينتسب لطبرية مجموعة من العلماء ، وكانوا يسموا ب ( الطبراني ) تمييزا عن الطبري .. و من أشهرهم سليمان بن أحمد بن أيوب الطبراني صاحب المعجم الكبير في اسماء الصحابة والمعجم الأوسط والمعجم الصغير ..

بلغ سكان طبريا عام 1945 ( 11310) نسمة ، احتلها الصهاينة عام 1948م ، و أجلوا سكانها ، و أقاموا في مسجدها الجنوبي ، (جامع الجسر) ، متحفا.












(( مدينة حيفا ))


مدينة ساحلية على البحر الأبيض المتوسط ،

تقع في الطرف الشمالي ، ويحيط بها البحر والسهل والجبل في تآلف طبيعي ،

يجعلها من أجمل مدن العالم .

تقع حيفا في الجزء الجنوبي حيث ينبع البحر لداخل اليابسة مسافة 4 كم ،

حيث يصب نهر ( المقطع ) فيما يرتفع جبل الكرمل حوالي 200م وتقع حيفا في حضيضه ..

مما يعطيها هذه الجاذبية بمناظرها الخلابة ..

و ترويه أنهار دائمة أو شتوية .. ترتيبها من الشمال الى الجنوب :
أ ـ نهر المقطع
ب ـ وادي الطيرة ـ شتوي
ج ـ وادي الفلاح ـ شتوي
د ـ وادي المغارة ـ شتوي
هـ ـ نهر الدفلى ـ سمي هكذا لكثرة نبات الدفلى على ضفافه .
و ـ نهر الزرقاء ـ ويسمى نهر التمساح .

يرتفع في الجهة الشمالية الى 546م ..

وهو امتداد لجبال نابلس ..

تكسوه أشجار السنديان والبلوط واللوز البري ..

تسمية حيفا :
حيفا كلمة عربية ، وتعني الناحية ..

وذات الحيفة : من مساجد الرسول صلى الله عليه وسلم بين المدينة وتبوك .

ويرجح أنها مدينة كنعانية قديمة عرفت قبل ال***اد بأربعة قرون باسم (إيفا) ..

ولم يكن لها ذكر بالفتح العربي ..

ينسب لها ابراهيم بن محمد بن عبد الرزاق الحيفي من علماء الحديث

توفي سنة 476 هـ . احتلها الفرنجة عام 1100م و أعادها صلاح الدين 1187م

ثم أعاد الفرنجة احتلالها ، ثم استردها ( الظاهر بيبرس ) عام 1251م .

بلغ عدد سكانها عام 1945 ( 138) ألف نسمة ..

احتلها اليهود في 22/4/1948 ..

وبلغ عدد السكان العرب عام 1970 ( 17) ألف من أصل 200ألف


حيفا فديتك ما أبهى مغانيك
......وكم يطيب الهوى في ظل ناديك
ما الحسن الا كتاب أنت أسطره
.......... أو أنه قبلة قرت على فيك
ما أنت الا عروس البحر من قدم
........ علوت كبرا فمال البحر يغريك
لم يهو غيرك من شتى عرائسه
....... فخف نحوك في همس يناجيك














((مدينة الخليل))


تقع الخليل على المرتفعات الجنوبية للقدس ..

وتبعد عن القدس 44 كم ، وعن مدينة عمان 128كم ،

وهي ترتفع عن سطح البحر 927 م ..

التسمية :

كانت الخليل في العصور القديمة تحمل اسم قرية (أربع) نسبة لبانيها .. وفي أوائل القرن التاسع عشر قبل الميـلاد سكنها أبونا ابراهيم عليه السلام ، في منطقة بلوطات (ممرا) الواقعة شمال الخليل .. ولما توفيت زوجته ( سارة) دفنها في مغارة (مكفيلة) التي اشتراها هي وحقلها من (عفرون بن صوحر الحثي) ولما توفي عليه السلام ، ومن بعده (اسحق) عليه السلام وزوجته (رفقة ) دفنوا في المقبرة المذكورة ، وكذلك نقل رفات (يوسف) عليه السلام الى نفس المقبرة .

لقد دعيت تلك البلدة فيما بعد باسم (حبرون) .. نسبة الى أحد أولاد (كالب بن يفنة) .. و في أيام الرومان أقيمت كنيسة على مقبرة ابراهيم و عائلته .. ولما دخل الفرس 614م هدموها .. حتى لم نجد لحبرون ذكرا في الفتوحات الاسلامية.

وفي العهد العربي الاسلامي ذكر المؤرخون والرحالة ، الخليل ، بأسماء (مسجد ابراهيم) و (حبرى) و (حبرون) و (الخليل) الذي غلب أخيرا على كل الأسماء ..

سكان الخليل :
وصل سكان الخليل عام 1980 م الى 50 ألف نسمة ، مع الهجرة الكثيرة لأبناءها الى خارج فلسطين من أجل العمل .. و من العائلات التي تنتمي الى الخليل : الجعبري ، والقواسمة و التميمي و يغمور و النتشة و أبو رميـلة و غيث ..

طبيعة الخليل :

تقع الخليل في منطقة جبلية ،

ومن الجبال فيها :-

السنداس 930م ..

و جبل جالس 987م ..

و خلة بطرخ 1020م ..

و رأس طورا 1012م ..

وتنتهي مياه مرتفعاتها اما الى البحر الميت أو نهر (صقرير) أو وادي غزة أو وادي الحسي ..

ومن عيونها :-

عين الطواشي ، وعين المسجد ،

وعين سارة ، وعين الحمام ..

ومن أشهر مزروعاتها العنب والزيتون والتين والمشمش .

و أهل الخليل يمتازوا بمقاومتهم للعدو ، وقد قدموا الكثير من الشهداء ..





.... يتبع ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الجنرال
Admin
avatar

عدد المساهمات : 63
نقاط : 115
تاريخ التسجيل : 24/01/2010
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة الفلسطينية الكبرى -حصرياً على منتديات اصحاب على طول   الأحد يناير 24, 2010 10:16 am

(( مدينة عكا ))



الموقع والتسمية

تقع مدينة عكا على ساحل البحر الأبيض المتوسط في نهاية الرأس الشمالي لخليج عكا، وقد كان لهذا الموقع أهمية جعل مدينة عكا تتعرض لأحداث عظيمة حيث ظهر الكثير من القادة التاريخيين على مسرحها مثل: تحتمس، سرجون، بختنصر، قمبيز، الاسكندر، انطيوخوس ، وبومبي ثم معاوية و صلاح الدين الأيوبي، ربكاردوس ،ابن طولون- نابليون- إبراهيم باشا واليهود وغيرهم.



الاسم وتطوره

حملت مدينة عكا عدة أسماء عبر عصورها التاريخية ، ففي العصر الكنعاني أطلق عليها مؤسسوها اسم عكو وهي كلمة تعني الرمل الحار وسماها المصريون عكا أو عك، وفي رسائل تل العمارنة وردت باسم عكا ، ونقلها العبريون بالاسم نفسه، ذكرها يوسيفوس فلافيوس باسم عكي، ووردت في النصوص اللاتينية باسم عكي، وفي النصوص اليونانية باسم عكي .

أخذت المدينة اسم ACKON عكون إبان حكم الفرنجة لها، كما سميت d’acre -Saint - Jean وقبل ذلك في العهدين الكلاسيكي والبيزنطي حملت اسم بتوليمايس، وظلت تحمله من القرن الثالث حتى القرن السابع ال***ادي. وعندما جاء العرب سموها عكا معيدين لها اسمها الكنعاني القديم بتحريف بسيط ، وبعد أن أتى اليهود إلى فلسطين اعادوا اسمها الكنعاني من دون تحريف وسماهو مرة أخرى "عكو" وهو متداول إلى يومنا هذا .


عكا عبر التاريخ


مر على مدينة عكا الغزاة من العصور القديمة حتى العهد العثماني .

سنة 16 هـ، فتحها شرحبيل بن حسنة .

سنة 20 هـ، أنشأ فيها معاوية بن أبي سفيان داراً لصناعة السفن الحربية " ترسانة بحرية"

سنة 28 هـ ، انطلقت السفن الحربية العربية من عكا إلى جزيرة قبرص .

حكمها الشيخ ظاهر العمر الزيداني فترة من الزمن هو وأبناؤه خلال القرن الثامن عشر، وهو من بنى أسوار عكا .

حكمها أحمد باشا الجزار فترة من الزمن في نهاية القرن الثامن عشر .

سنة 1799م أوقفت عكا زحف نابليون بونابرت وجيشه الفرنسي الذي وصل إليها بعد أن احتل مصر وساحل فلسطين ، فقد حاصرها مدة طويلة، وفشل في اقتحام أسوارها ودخولها، حيث رمى قبعته من فوق سور عكا داخلها، لأنه لم يستطع دخولها، وماتت أحلامه في الاستيلاء على الشرق وعاد بجيوشه .

4-2-1918م احتلها البريطانيون .

احتلتها العصابات الصهيونية المسلحة بتاريخ 18-5-1948م بعد قتال عنيف، وبقى عدد كبير من الفلسطينيين في عكا حتى الآن .


معالم المدينة


1 ـ الأسوار:

ما زالت بقايا أسوار ظاهر العمر وأحمد باشا الجزار ظاهرة للعيان إلى يومنا هذا، وهذه الأسوار تحيط بالمدينة القديمة إحاطة السوار بالمعصم ويبلغ محيطها 2580 م .

2 ـ القلعة:

تقع في شمال المدينة القديمة وتتألف من ثلاثة أقسام:

برج الخزانة، الجبخانة (كلمة تركية تعني دار الأسلحة) والثكنة العثمانية .

3 ـ السراي القديمة .

4 ـ جامع الرمل .

5 ـ جامع الجزار .

6 ـ جامع الزيتونة .

7 ـ خان العمران .

8 ـ خان الفرنج .

9 ـ خان الشواردة .

10 ـ حمام الباشا .

11 ـ تل الفخار أو ( تل نابليون ) .

12 ـ قناطر مياه الكابري وأفنيتها .

13 ـ مقام النبي صالح عليه السلام



..... يتبع ....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الجنرال
Admin
avatar

عدد المساهمات : 63
نقاط : 115
تاريخ التسجيل : 24/01/2010
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة الفلسطينية الكبرى -حصرياً على منتديات اصحاب على طول   الأحد يناير 24, 2010 10:17 am


((مدينة طولكرم ))


مدينة عربية قديمة كان اسمها ( طور كرم ) لقبل قرنين من الزمان ، والطور هو الجبل .. و قد استعيض عن الراء في طور لثقل نطقها مع الراء الثانية في كرم .. فأصبحت طول كرم .. ولما استحدث العثمانيون قضاء (بني صعب) عام 1310هـ جعلوا تلك البلدة مركزا للقضاء و كتبوها ب (طولكرم ) ..

تقع في منتصف السهل الساحلي بين حيفا و سيناء على الخط الحديدي .. وترتفع عن سطح البحر 55 ـ 125م ، وتبعد عن ساحل البحر الأبيض المتوسط ب 15كم .. وتبعد عن جنين 53كم و عن أريحا 100كم ..

انتزع الصهاينة من أراضيها 3 آلاف هكتار بموجب اتفاقية رودس ، التي ثبتت خط الاحتلال عام 1948 .. مع ذلك كدح أبناؤها باستصلاح ما تبقى من أرض و زرعوها بالبساتين ..

أنشئ بها مدرسة ( خضوري ) الزراعية عام 1931 والتي تبرع بأموال بناءها الثري البريطاني اليهودي ( خضوري) .. والتي أصبحت فيما بعد معهد الحسين الزراعي ..

بلغ عدد سكانها عام 1980 حوالي 30 ألف نسمة .. ومن أبناءها المعروفين ( الشيخ سعيد بن علي الكرمي ) عالم و أديب و عضو المجمع العلمي العربي في دمشق .. توفي سنة 1935 ودفن في طولكرم .. و أخوه الشاعر المعروف ( أبو سلمى ) .












(( مدينة اريحا ))


قد تكون أريحا أقدم مدينة بالتاريخ ..

فهي تسبق تدوين التاريخ بمدد غير معروفة ..

و اسمها كنعاني ، يعني ( الأريج ) .. و يلفظها أهلها ب ( ريحا) ..

وهي أول مدينة مسورة في العالم ..

وهي التي دخلها يوشع بن نون الذي بعثه موسى عليه السلام على رأس جيش ،

حيث التقى جيشه بجيش (بلعم) حاكم (أريحا) آنذاك ..

تبعد عن البحر الميت ب 5 كم و عن مدينة القدس 37 كم ..

كانت في صدر الاسلام من أهم المدن الزراعية بل أهمها في غور الأردن ..

وهي تنخفض عن سطح البحر ب 276 م ..

لذلك فان ثمارها تنضج قبل غيرها ، و من أشهر ثمارها الموز المعروف ب ( الريحاوي ) ..

والبلح و الحمضيات ..

قل شأنها في القرن الثامن عشر الميـلادي ..

ثم عاد هذا الشأن الى العلو في مطلع القرن العشرين ..

عندما نزلها جماعات من القدس و أعادوا إعمارها ،

حيث كانت البدايات لاستخدامها كمشتى ،

ثم تطورت تلك الإقامة لتصل الى الزراعة ، والمساكن و غيرها ..

كان عدد سكانها عام 1945 حوالي 3 آلاف نسمة ثم زاد عدد السكان بعد نزوح 1948 ..

فوصل عدد سكانها عام 1961 حوالي 11 ألف نسمة ..

ومن أهم مواقعها الأثرية :

1 ـ عين السلطان
2 ـ قصر هشام بن عبد الملك
3 ـ قصر حجلة .
4ـ دير القديس يوحنا المعمدان .












(( مدينة النااصرة ))





لم يرد للمدينة ذكرا قبل ميـلاد السيد المسيح عليه السلام ..

وقد استمدت المدينة أهميتها من كونها مدينة السيدة مريم رضي الله عنها ..

و بها بشرها الله عز وجل بالمسيح وبها أقام المسيح ثلاثين عاما ..

تقوم المدينة على بقعة متوسطة الارتفاع حيث ترتفع عن سطح البحر ب 400م ،

وترتفع عن سهل مرج ابن عامر ب 300م ،

وتحيط بالناصرة جبال مرتفعة هي جزء من جبال الجليل الأدنى ،

ومنها جبل الطور وجبل النبي (سعين) ..

ويقال أنه الجبل الذي ظهرت به نبوة عيسى عليه السلام ..

وجبل (الدحي) نسبة الى الصحابي دحية الكلبي المدفون به ..

وأهم الينابيع المحيطة بالناصرة ، عين العذراء ، وعين القناة ، وعين أبو راس،

وعين القسطل ، وعين موسى .

ذكرت المدينة في كتاب (معجم ما استعجم ) للبكري ،

باسم (نصورية ) واليها ينسب النصارى ،

أما ياقوت الحموي فذكرها باسم ( الناصرة) ..

احتلها الملك إدوارد الإنجليزي سنة 670هـ في الحملة الصليبية التاسعة والأخيرة ،

واستعادها السلطان خليل بن قلاوون سنة 691هـ .

بها مجموعة من الكنائس التاريخية التي يزورها السواح باستمرار ،

كنيسة العيالة ، و كنيسة البشارة ، و كنيسة القديس جبرائيل .

بلغ سكان الناصرة عام 1945 حوالي 14 ألف نسمة ،

وعام 1965حوالي 25ألف من العرب ..

ومن عائلاتها المسلمة ،

دار البيطار والزعبية والزيدانة ودار الصفدي ودار الفاهوم ودار قبطان ودار يزبك والهوارة وحمادة .

أما سكانها من المسيحيين فأصلهم من لبنان أو حوران ،

ومنهم دار أبو جابر وأبو جوهر و أبو العسل ودار أمطانس أبو علي ،

ودار البولس ، ودار الأورفلي ، ودار الأشقر ، ودار أصيلة ،

والبجالي والخوري و الداموني و الديك .



..... يتبع ......

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الجنرال
Admin
avatar

عدد المساهمات : 63
نقاط : 115
تاريخ التسجيل : 24/01/2010
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة الفلسطينية الكبرى -حصرياً على منتديات اصحاب على طول   الأحد يناير 24, 2010 10:18 am

(( قرية بيسان))



من المدن العربية القديمة ، كان الكنعانيون يطلقوا عليها اسم ( بيت شان ) أي بيت الإله شان ..

تعتبر أحد البوابات الطبيعية لسهل مرج بن عامر من جهة الشرق ..

وهي تنخفض عن سطح البحر ب 150م ..

سكانها سمر جعد الشعر ، لشدة الحر الذي عندهم ، يعيشون على الزراعة ، فيزرعون الحبوب والبساتين .

وفي حديث (الجساسة ) الذي ورد بصحيح مسلم ،

أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد وضع زوال نخيل بيسان من علامات قرب الساعة .

تقع بيسان على حافة وادي (جالود) الذي يرفد نهر الأردن من الغرب ،

وتبعد عن القدس 127كم ، وعن نابلس 36كم وعن جنين 33كم .

وكانت تعتبر نقطة مواصلات هامة خصوصا بالعصر الحديث ،

عندما تم مد خط سكك حديد (حيفا ـ دمشق) والذي يمر بها ، وكان ذلك عام 1905 ..

اكتسبت المدينة أهميتها لوجود قبور بعض الصحابة رضوان الله عليهم بها ،

مثل قبر أبي عبيدة عامر ابن الجراح ،

وشرحبيل بن حسنة وغيرهما الذين قضوا بطاعون عمواس الشهير سنة 18هـ .

ومن أهم أبناء المدينة الذين عرفهم التاريخ ،

القاضي (الفاضل عبد الرحيم بن علي البيساني) الذي كان كاتبا ووزيرا للقائد صلاح الدين ،

والذي قال في حقه وهو يخاطب جيشه : لا تظنوا أني فتحت البلاد بسيوفكم ولكنني فتحتها بقلم

(الفاضل) ..










(( مدينة قلقيلية))


مدينة كنعانية عربية قديمة ، تتبع إداريا لطولكرم ،

وتبعد عنها من جهة الجنوب الغربي حوالي 15كم .

وهي إحدى الجلجلات الكثيرة التي ورد ذكرها في الكتب القديمة .

وهي تعني الحجارة المستديرة ، ثم أخذت تطلق على أي شيء مستدير فيما بعد .

وقد كان الرومان يطلقون عليها ( كاليكيليا) .

فقدت قلقيلية الكثير من أراضيها التي تقع غرب خط الهدنة مع الكيان الصهيوني .

و أخرجت قلقيلية عدة مشاهير منهم العالم بهاء الدين بن اسماعيل القلقيلي توفي في سنة 849هـ ،

و أحمد بن محمد القلقيلي الناظم والناثر وحسن الصوت .

قدر عدد سكان قلقيلية عام 1980 (20) ألف نسمة ،

ويعود عربهم الى ناحية الدوايمة (الخليل) و معان الأردنية ،

ومنهم ناس يعودون الى مصر ودير غسانة وبدو بئر السبع .









(( مدينة صفد ))


يعني اسم صفد باللغة الآرامية ، الشد والربط ،

وصفد مدينة عربية قديمة تعود لأيام الكنعانيين ، تعتبر عاصمة الجليل الأعلى .

وكانت مركز للجليل الأعلى ، وضمت في العهد العثماني 78 قرية ،

وفي العهد البريطاني كانت تضم 69 قرية . وترتفع عن سطح البحر أكثر من 800متر .

تحيط بصفد سهول طبيعية ، تتوسطها بحيرة الحولة ،

وتمتد تلك السهول للقرب من طبريا ، لم يكن لها أثر بالفتوحات الاسلامية ،

و أقدم ذكر لها في العهد الاسلامي كان في القرن الرابع الهجري ،

حيث قدمها شيخ الصوفية في بلاد الشام (أحمد بن عطاء) ودفن بها .

احتلها الصليبيون و حصنوها ،

ولكن صلاح الدين استردها منهم عام 584هـ ،

وفي عهد المماليك كانت محطة من محطات البريد بين الشام ومصر ،

يأتي اليها الحمام الزاجل ..

وينسب اليها عدد من العلماء ينتهي لقبهم بالصفدي ،

ومنهم الشيخ ظاهر العمر الزيداني الصفدي ،

وفي العصر الحديث المفكر القومي المعروف (مطاع الصفدي ) ..

ومن عائلاتها المعروفة ، قبيلة الخضرا ، التي هاجر معظم ابناءها الى سوريا بعد النكبة ،

وكان عدد سكان صفد من العرب عام 1945 حوالي اثنا عشر ألفا .

وتعتبر صفد من أول المدن العربية في فلسطين التي ثارت على الاحتلال الصهيوني .








(( قرية عرااابة ))


قرية تبعد حوالي 13 كم جنوب غرب جنين ،

ويعني اسمها الذي يلفظ بفتح العين وتشديد الراء المفتوحة ،

حسب لغة الكنعانيين ( المغربلة ) أي من غربل القمح ..

ولا يزال الكثير من الناس يستعملون لفظ تعريب ، كدلالة للتنقية ،

عربت الكتاكيت أي أخرج منها غير الجيد ..

ولكون البلدة مشهورة في زراعة الحبوب ، فليس بعيدا ان يكون هذا أصل التسمية .

تشتهر البلدة بزراعة الحبوب أولا ثم الزيتون حيث تبلغ مساحة بساتين الزيتون بها أكثر من 350 هكتار ،

وتليها زراعة اللوزيات ..

وتشرب البلدة من مياه الأمطار إضافة لبئر ( الحفيرة ) ..

بها قبر (عرابيل) من أولاد يعقوب عليه السلام ..

ويذهب البعض أن اسم البلدة اشتق من اسمه وهو تفسير ضعيف .

وتقسم البلدة الى حارتين :-

الحارة الشرقية المحاطة بسور بناه (حسين عبد الهادي) و يسكنه أبناء آل (أبو بكر) و آل (عساف ) وغيرهم .

والحارة الغربية ويسكنها زراع الأرض .

بلغ سكان البلدة عام 1980 سبعة آلاف نسمة ،

ينتمون الى عشائر أبو عميرة و الشرايعة و الحسيني والخالدي ،

ولحلوح والعارضة ،

وابو بكر والشقران الذين ينقسمون الى ست حمائل و منهم من سكن الرمثا في الأردن .

وكانت لهم الزعامة حتى عام 1858 ثم ذهبت لآل طوقان ثم عادت الى فرع عبد الهادي من الشقران .














(( قرية حطين ))




ذكرها المؤرخ الهروي المتوفى سنة 711 هـ ،

وقال أنها قرية عربية قديمة بها قبر ( شعيب) وزوجته ،

كما توهم ( ياقوت الحموي) بذكره أن القبر يقع في قرية ( الخيارة ) قرب حطين ،

ولكن لم يتبين أن هناك قرية بهذا الاسم في المكان نفسه ..

بل أن القبر موجود في ظاهر حطين الجنوبي ، وهو مكان مقدس عند الطائفة الدرزية ،

يزورونه في نيسان (ابريل) من كل عام .

والقرية تقع على بعد 9 كم غرب مدينة طبريا وترتفع 100م عن سطح البحر

وكانت تذكر في العهد الروماني باسم ( كفار حطايا ) ..

وكان يقال لها أيضا (حطيم ) .. وليس معروف أصل التسمية .

و يتميز موقع القرية ، الجغرافي بأهميته اذ أنه يتحكم بسهل حطين الموصول بسهل طبريا من ناحية ،

وسهل الجليل الأدنى من ناحية أخرى ،

ويمر وسط أراضي حطين الزراعية ،

وادي (خنفور) الذي يبدأ من جبل (المزقة) ويتجه نحو الجنوب الغربي ،

فاصلا بين قرية ( حطين ) وقرية ( ممرين ) .

بلغ عدد سكان حطين عام 1945 (1200 ) نسمة ،

دمرها اليهود و أقاموا مكانها مستعمرتي ( كفار زيتيم) و ( كفار حيتيم) ،

ويجاورها خربة (مدين) حيث دارت معركة حطين يوم السبت 4/7/1187م .

ينتسب لحطين ( أبو محمد هياج عبيد بن الحسين الحطيني) ،

إمام وزاهد ومحدث ، جاور في مكة وصار فقيه الحرم المكي

، واستشهد في مكة في وقعة بين السنة والشيعة سنة 472هـ .

كما ينتسب لها محمد بن أبي طالب الأنصاري ،

صاحب ( نخبة الدهر ) ، كان يلقب شيخ الربوة ، وشيخ حطين .



.... يتبع....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الجنرال
Admin
avatar

عدد المساهمات : 63
نقاط : 115
تاريخ التسجيل : 24/01/2010
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة الفلسطينية الكبرى -حصرياً على منتديات اصحاب على طول   الأحد يناير 24, 2010 10:19 am


(( مدينة يـــافــــــــا ))


يافا مدينة عربية تقع على الساحل الشرقي للبحر المتوسط
وتُعتبر نافذة فلسطين الرئيسة على البحر المتوسط. وإحدى بواباتها الهامة. وقد كانت تلعب دوراً كبيراً وهاماً في ربط فلسطين بالعالم الخارجي.

من حيث وقوعها كمحطة رئيسية تتلاقى فيها بضائع الشرق والغرب.
وجسراً للقوافل التجارية. ويُعد ميناء يافا هو ميناء فلسطين الأول من حيث القِدم والأهمية التجارية والإقتصادية

تقع يافا على البحر الأبيض المتوسط. إلى الجنوب من مصب نهر العوجا. على بُعد 7كم. وإلى الشمال الغربي من مدينة القدس على بُعد 60كم.

وكلمة يافا هي تحريف لكلمة (يافي) الكنعانية. وتعني ج***ة. أطلق اليونانيون عليها اسم (جوبي). وذكرها الفرنجة باسم (جافا)يُشكل تاريخ يافا تصويراً حيّاً لتاريخ فلسطين عبر العصور

فتاريخها يمتد إلى (4000 ق.م). بناها الكنعانيون. وكانت مملكة بحد ذاتها.
وغزاها الفراعنة. والآشوريون. والبابليون. والفرس. واليونان. والرومان. ثم فتحها القائد الإسلامي عمرو بن العاص.

وخضعت لكل الممالك الإسلامية. إلى أن احتلها الأتراك. ثم الانتداب البريطاني. وبعده نكبة 1948 واحتلال الصهاينة لها وتشريد غالبية سكانهابلغت مساحة يافا حوالي 17510 دونماتوضمت سبعة أحياء رئيسية هي : البلدة القديمة. حي المنشية. حي العجمي. حي ارشيد. حي النزهة. حي الجبلية. وهي هريش (اهريش)

احتلت مدينة يافا مركزاً هاماً في التجارة الداخلية والخارجية بفضل وجود ميناؤها.
كما قامت بها عدة صناعات أهمها: صناعة البلاط. والأسمنت. والسجائر. والورق والزجاج. وسكب الحديد. والملابس والنسيج.

وكانت أيضاً مركزاً متقدماً في صيد الأسماك
وكانت مدينة يافا مركزاً للنشاط الثقافي والأدبي في فلسطين. حيث صدرت فيها معظم الصحف والمجلات الفلسطينيةوبلغت مدارس يافا قبل 1948 (47) مدرسة منها (17) للبنين. و(11) للبنات. و(19) مختلطة
وكان فيها أيضاً ستة أسواق رئيسية متنوعة وعامرة. وكان بها أربعة مستشفيات. وحوالي12 جامعاً عدا الجوامع المقامة في السكنات. وبها عشرة كنائس وثلاث أديرة

لعبت مدينة يافا دوراً مميزاً وريادياً في الحركة الوطنية ومقاومة المحتل البريطاني من جهة والصهاينة من جهة أخرى. فمنها انطلقت ثورة 1920 ومنها بدأ الإضراب التاريخي الذي عَمَّ البلاد كلها عام 1936. ودورها الفعّال في ثورة 1936. وقد شهدت يافا بعد قرار التقسيم معارك دامية بين المجاهدين وحامية يافا من جهة والصهاينة من جهة أخرىوبعد سقوط المدينة واقتحامها من قبل الصهاينة في 15/5/1948 جمع الصهاينة أهالي يافا في حي العجمي.

وأحاطوه بالأسلاك الشائكة. وجعلوا الخروج منه والدخول إليه بتصريح من الحكم الصهيوني









(( مدينة القدس ))


تعتبرالقدس من أقدم مدن الأرض ، فقد هدمت وأعيد بناؤها أكثر من 18 مرة في التاريخ، وترجع نشأتها إلى 5000 سنة ق.م، حيث عمرها الكنعانيون، واعطوها اسمها، وفي 3000 ق.م. سكنها العرب اليبوسيين، وبنوا المدينة وأطلقوا عليها اسم مدينة السلام، نسبة إلى سالم أو شالم "إله السلام" عندهم، وقد ظهرت في هذه المدينة أول جماعة آمنت بالتوحيد برعاية ملكها "ملكى صادق"، وقد وسع ملكى صادق المدينة واطلق عليها اسم "أورسالم" أي مدينة السلام. وحملت القدس العديد من الأسماء عبر فترات التاريخ، ورغم هذا التعدد إلا أنها حافظت على اسمها الكنعاني العربي.

وتعتبر القدس ظاهرة حضارية فذة تنفرد فيها دون سواها من مدن العالم، فهي المدينة المقدسة التي يقدسها اتباع الديانات السماوية الثلاث: المسلمون، النصارى، واليهود، فهي قبلة لهم ومصدر روحي ورمزاً لطموحاتهم.

شيدت النواة الأولى للقدس على تلال الظهور (الطور أو تل أوفل)، المطلة على بلدة سلوان، إلى الجنوب الشرقي من المسجد الأقصى، لكن هذه النواة تغيرت مع الزمن وحلت محلها نواة رئيسية تقوم على تلال اخرى مثل مرتفع بيت الزيتون (بزيتا) في الشمال الشرقي للمدينة بين باب الساهرة وباب حطة، ومرتفع ساحة الحرم (مدريا) في الشرق، ومرتفع صهيون في الجنوب الغربي، وهي المرتفعات التي تقع داخل السور فيما يُعرف اليوم بالقدس القديمة.

وتمتد القدس الآن بين كتلتي جبال نابلس في الشمال، وجبال الخليل في الجنوب، وتقع إلى الشرق من البحر المتوسط، وتبعد عنها 52كم، وتبعد عن البحر الميت 22كم، وترتفع عن سطح البحر حوالي 775م، ونحو 1150م عن سطح البحر الميت، وهذا الموقع الجغرافي والموضع المقدس للدينة ساهما في جعل القدس المدينة المركزية في فلسطين.

وكانت القدس لمكانتها موضع أطماع الغزاة، فقد تناوب على غزوها وحكمها في العهد القديم: العبرانيون، الفارسيون، السلوقيون، الرومانيون، والصليبيون، أما في العهد الحديث فكان العثمانيون، والبريطانيون، كلهم رحلوا وبقيت القدس صامدة في وجه الغزاة وسيأتي الدور ليرحل الصهاينة، وتبقى القدس مشرقة بوجهها العربي.

بلغت مساحة أراضيها حوالي 20790 دونماً،

قامت المنظمات الصهيونية المسلحة في 28/4/1948 باحتلال الجزء الغربي من القدس، وفي عام 1967 تم احتلال الجزء الشرقي منها، وفي 27/6/1967 أقر الكنيست الإسرائيلي ضم شطري القدس، وفي 30/7/1980 أصدر الكنيست قراراً يعتبر القدس الموحدة عاصمة لإسرائيل. وقد تعرضت القدس للعديد من الإجراءات العنصرية تراوحت بين هدم أحياء بكاملها مثل حي المغاربة، ومصادرة الأراضي لإقامة المستعمرات، وهدم المنازل العربية أو الإستيلاء عليها، والضغط على السكان العرب من أجل ترحيلهم .

وكانت أكثل الأشكال العنصرية بروزاً هي مصادرة الأراضي، فقد صادرت اسرائيل ما يزيد على 23 الف دونم من مجموع مساحة القدس الشرقية البالغة 70 ألف دونم، منذ عام 1967، وأقيم عليها حوالي 35 ألف وحدة سكنية لليهود، ولم يتم اقامة أي وحدة سكنية للعرب. وما زالت اسرائيل مستمرة في مصادرة الأراضي من القدس.

وتحيط بالقدس حوالي عشرة أحياء سكنية، وأكثر من 41 مستعمرة، تشكل خمس كتل إستيطانية.

تُعتبر القدس من أشهر المدن السياحية، وهي محط أنظار سكان العالم أجمع، يؤمها السياح لزيارة الأماكن المقدسة، والأماكن التاريخية الهامة، فهي تضم العديد من المواقع الأثرية الدينية، ففيها : الحرم الشريف، مسجد الصخرة، المسجد الأقصى، حائط البراق، الجامع العمري، كنيسة القيامة، كما يقع إلى شرقها جبل الزيتون، الذي يعود تاريخه إلى تاريخ القدس، فيضم مدافن ومقامات شهداء المسلمين، وتوجد على سفحه بعض الكنائس والأديرة مثل الكنيسة الجثمانية التي قضى فيها المسيح أيامه الأخيرة.

والقدس حافلة بالمباني الأثرية الإسلامية النفيسة، ففيها أكثر من مائة بناء أثري إسلامي، وتُعتبر قبة الصخرة هي أقدم هذه المباني، وكذلك المسجد الأقصى، وفي عام 1542م شيد السلطان العثماني سليمان القانوني سوراً عظيماً يحيط بالقدس، يبلغ محيطه أربع كيلومترات، وله سبعة أبواب هي : العمود، الساهرة، الأسباط، المغاربة، النبي داود، الخليل، الحديد.

وقد تعرض المسجد الأقصى منذ عام 1967 إلى أكثر من عشرين اعتداء تراوحت بين التدمير والهدم، والاحراق، وإطلاق الرصاص، وحفر الأنفاق، واستفزازات الصلاة، وشهدت القدس عدة مذابح ضد الفلسطينيين، وما زال الفلسطينيون وسكان القدس يتعرضوا إلى الإستفزازات والإجراءات العنصرية الصهيونية



... يتبع ...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الجنرال
Admin
avatar

عدد المساهمات : 63
نقاط : 115
تاريخ التسجيل : 24/01/2010
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة الفلسطينية الكبرى -حصرياً على منتديات اصحاب على طول   الأحد يناير 24, 2010 10:23 am

(( مدينة بئر السبع ))


مدينة قديمة، سكنتها القبائل الكنعانية، دعيت بئر السبع على الأرجح نسبة إلى آبار سبعة قديمة بها، وقيل أنها دعيت بذلك نسبة إلى البئر التي حفرها سيدنا إبراهيم والنعاج السبعة التي قدمها لزعيم المنطقة (إبيمالك) لخلاف وقع بين رعاتها. ازدهرت وعمرت في عهد الأنباط والرومان، وكانت محطة للقوافل التجارية التي تعبر البلاد، وكانت في القرن الثاني ال***ادي قرية كبيرة بها حامية عسكرية رومانية، وقد عرفت بعد الفتح الإسلامي ببلدة (عمر بن العاص)، حيث أقام بها قصراً له. إلا أن قلة الأمطار وكثرة المحول وتحول طرق المواصلات أدى إلى تأخر هذه البلدة وخرابها، وقد أعاد العثمانيون بنائها عام 1900 وجعلوها مركزاً لقضاء يحمل اسمها، وكانت في الحرب العالمية الأولى قاعدة للجيوش العثمانية. وقد احتلها البريطانيون بتاريخ 31 تشرين أول 1917، فكانت أول مدينة فلسطينية تحتلها القوات البريطانية. وتعتبر بئر السبع مركز للتجارة والاتصالات بين تجار القدس والخليل وغزة والمجدل والقبائل البدوية. ويقع قضاء بئر السبع جنوب فلسطين، ويحده من الغرب قضاء غزة، ومن الشرق الأردن، وجنوب البحر الميت ووادي عربة، ومن الشمال قضاء الخليل، ومن الجنوب خليج العقبة وشبه جزيرة سيناء. وفي منتصف آيار عام 1948، تشكلت حامية للدفاع عن المدينة مؤلفة من أفراد الشرطة المحلية والهجانة، وعدد من المناضلين والشباب المتطوعين من أبناء المدينة من البدو، وتولى قيادتهم عبد الله أبو ستة. خاضوا معارك باسلة دفاعاً عن المدينة أمام هجمات المنظمات الصهيونية المسلحة، وسقطت المدينة بأيدي الصهاينة في صباح 21/10/1948 بعد معركة ضارية وغير متكافئة. لقد حاول الصهاينة إبعاد وتشريد البدو من الصحراء الفلسطينية (النقب) من أجل زيادة السكان اليهود، لذلك حرموا البدو من رخص البناء أو الاستقرار في المنطقة، واستمرت هذه السياسة منذ عام 1948 حتى الآن. وقد انتشرت في قضاء بئر السبع المنشآت العسكرية والمستعمرات التي تتزايد يوماً بعد يوم وتتحول إلأى مدن مثل ديمونا وعراد، وإيلات، ونتيفوت، وافقيم، ويروحام، وسدي بوكر وغيرها. وقدرت مساحة أراضي القضاء حوالي 12.577كم مربع، أما عدد سكان القضاء، فقد بلغوا عام 1922 (75.254 نسمة)، وقدروا في أواخر عهد الانتداب البريطاني نحو 100 ألف نسمة. أما مساحة مدينة بئر السبع 2890 دونماً، وقد بلغ عدد سكانها عام 1922 حوالي 2356 نسمة، وعام 1945 قدروا 5570 نسمة، وتقع مدينة بئر السبع غرب البحر الميت بنحو 75كم وشرق البحر الأبيض المتوسط بنحو 85كم، وترتفع عن مستوى سطح البحر 175م، وتقع في الجزء الجنوبي لفلسطين، وفي الجزء الشمالي لصحراء فلسطين (صحراء النقب)، على نصف قاعدة المثلث الذي تشكله الصحراء تقريباً. وقد تطورت مدينة بئر السبع، حيث بنيت فيها داراً للبلدية ومضخة للمياه ومطحنة للحبوب ومسجد ومدرسة للبنين، وغرست الأشجار على جنباتها، إضافة إلى خط السكة الحديد الذي ربطها بباقي مدن فلسطين وحتى الحدود المصرية. ويتألف قضاء بئر السبع من مجموعة قبائل كبيرة هي: الجبارات، والعزازمة، والترابين، والتياها، والحناجرة، والسعيديين. هاجرت أعداد كبيرة منهم باتجاه غزة بعد نكبة 1948 واستقروا فيها، وبقي قسم منهم في بئر السبع.
[/b]


... يتبع ...



(( حلحول ))


بلدة عربية كنعانية قديمة .. يعني اسمها ( ارتجاف ) .. تقع على بعد 30 كم من القدي و 5 كم من الخليل ، وتبعد عن البحر الميت 25 كم وحوالي 60 كم من البحر الأبيض المتوسط ..

وترتفع حوالي 1000 م عن سطح البحر ، وهي بذلك أعلى بقعة مسكونة في عموم القطر الفلسطيني .. و يذكر ياقوت الحموي أن بها قبر يونس بن متي عليه السلام .. رغم أن هناك رأي قوي أن النبي يونس مدفون بالموصل بالعراق ، وقد زرت مقامه .. و يذكر ياقوت أن الملك المعظم عيسى ابن الملك العادل الأيوبي ، قد بنى منارة للمسجد الذي أقيم على قبره عام 627 هـ .

بلغ عدد سكلن حلحول عام 1961 أكثر من 5400 نسمة ، وينسب لها عبد الرحمن بن عبد الله الحلحولي الجعدي ، محدث وزاهد توفي عام 543 هـ . ويقال أن أهل حلحول أصلهم من العراق ، منهم عائلة (قنيبي) وحمولة ( القرجة) وهم يقولون أنهم من الأشراف . و عائلة العناني ، ويربطون نسبهم الى الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه ..

في حلحول و أطرافها حوالي عشرين نبعا ، أشهرها (عين الدروة) .. وتشتهر البلدة بأرقى أصناف عنب المائدة الذي يسمى بإسمها .. كذلك أصناف الفواكه الأخرى من اللوزيات ..










(( العباسية ))


تقع العباسية شرق مدينة يافا ب 13 كم .. وبالقرب من مطار اللد ، وتقع على البقعة التي كانت تسمى ( يهود ) وهي قرية كنعانية و( يهود : مدح ) .. ثم صارت تسمى فيما بعد ب ( اليهودية ) .. حتى غير اسمها مدير مدرستها الأستاذ ( مصطفى الطاهر ) الى ( العباسية ) عام 1936 نسبة للولي المدفون بها ..

و أراضي العباسية من أخصب أراضي فلسطين ، فكان بها أكثر من 400 هكتار مزروعة بالحمضيات و تسقى من أكثر من 150 بئرا ، و حوالي 50 هكتار من الزيتون .. و كان في العباسية سوقا للحصر التي تصنع من بردى بحيرة الحولة .. وكانت تقام بشكل أسبوعي ..

بلغ عدد سكان العباسية عام 1945 حوالي 6000 نسمة ، ينتمون الى عدة حمايل :
1 ـ البطانجة .. وهم من بني تميم و أقاربهم في قرية يازور ..
2 ـ المناصرة : ويعودون الى قرية ( دير دبوان ) وهم من أعقاب المقداد بن الأسود ..
3 ـ الدلالشة
4 ـ المصاروة
5ـ الحميدات و هم أقدم سكان العباسية ، و يقولون أنهم من أحفاد الملك الظاهر بيبرس ..

وفي القرية مقام النبي ( يهوذا بن يعقوب) ومقام الشيخ ( عباس ) ولعله الفضل بن عباس الذي قيل ان قبره في الرملة ..

دمر الأعداء الصهاينة القرية ..في 5/7/1948 و أقاموا مكانها مستعمرة (يهود) ..وقد تكونت لجنة قومية للدفاع عن القرية فجمعوا المال و اشتروا الأسلحة و قاوم أهالي القرية مقاومة عنيفة ..ومن أعضاء تلك اللجنة : زكي محمد عبد الرحيم و وعلي محفوظ أبو لاوي و الشيخ مصطفى أبو سلبد والشيخ خميس حماد وخميس الحجة و عبد الله الرشيد ويونس الحوراني واسماعيل الحنطي ..






(( سنجل ))

قرية في شمال رام الله .. تبعد عنها ب 21 كم .. وتقع على الكيلو 38 من طريق القدس نابلس .. ترتفع 800 م عن سطح البحر ..

أقرب قرية لها هي ( ترمس عيا ) .. سميت سنجل بهذا الاسم ، نسبة الى أمير ( تولوز ) في الحملة الصليبية ، ريمون دي سان جيل .. ثم تحولت فيما بعد الى ( سنجل ) ..

ذكرها ياقوت الحموي ، وقال أن فيها الجب الذي وضع فيه أخوة يوسف الصديق أخاهم فيه .. و في القرية بئر ينسبوه السكان الى جب يوسف عليه السلام ..

يعتمد أهل القرية الذي بلغ عددهم عام 1960 حوالي 2000 نسمة ، يعتمدون على زراعة الفواكه .. وصناعة الجرار المزخرفة .. وبالقرية جامع بني على أنقاض كنيسة شيدها الإفرنجة في مزارع الشيخ ( عمرو الضمر ) ..

أهل القرية مسلمون ، منها عائلة عاشور ، التي يعود أصلها الى حوران ، وليس غريبا أن تكون هذه الصلة موجودة ، فبعد كل هجرة و نزوح من فلسطين يتوجه أناس من سنجل الى لواء الرمثا في الأردن ، منهم آل عياد وآل عطير ، والسناجلة .. وهم الآن في مدينة الرمثا .. ويعدون حوالي 2000 نسمة .








(( قباطية ))


يلفظ اسم البلدة بفتح القاف والباء وكسر الطاء وفتح الياء قبل التاء المربوطة الساكنة ، وقد يكون اسمها تحريفا ل ( قماطية ) حيث أن الجذر (قمط ) سامي معروف يعني الجفاف أو القبض ..

وهي تبعد حوالي 10 كيلومتر من جهة الجنوب الغربي لجنين .. وتشتهر بزراعة الزيتون والحبوب واللوز والعنب والمشمش وغيرها من الفواكه ، حيث تشغل البساتين فيها أكثر من ألف هكتار .. كما تشتهر ( قباطية ) بحجر البناء المنسوب لها ، والمعروف بصلابته وطول بقاءه .. وكذلك تشتهر البلدة بتربية المواشي والتي ترعى في أحراشها والتي تزيد ايضا عن 1200 هكتار ..

بلغ عدد سكان قباطية عام 1960 حوالي ستة آلاف نسمة ينتمون الى عشائر أبرزها ( أبو الرب ) ويقولون أن أصلهم من العراق ، وتمت تسميتهم بذلك ، كون جدهم كان يعمل في تصنيع ( مربى الفواكه ) .. ومنهم علي أبو عين الذي اغتال حاكم جنين الظالم عام 1938

و الزكارنة ، ويعود أصلهم الى قرية زكريا في الخليل ..

ودار ( الكميـل ) وهم من الخليل أيضا ..

وحمولة ( الغرابة ) وهم أقدم من سكن قباطية ومنهم دار (نزال ) ويقولون أن أصلهم من اليمن ..





(( يازور ))


يازور بلدة قديمة جدا ، قد تكون ( بيت الزور ) البلدة الكنعانية ، التي ورد ذكرها في النقوش الفرعونية التي واكبت أيام (أحمس ) حوالي 1557 ق م .. وقد خربها ( أحمس) في ملاحقته للهكسوس .. وقد عرفها الآشوريين و ذكروها باسم ( آزور ) ..

تقع يازور في قضاء ( يافا) وفي جهة الشرق منها على بعد 6 كم .. وقد عرفها المسلمون مع غيرها حيث فتحت على يد عمرو بن العاص .. وكانت تسمى مع بقية بلدات فلسطين ب ( بلاد الفتوح ) .. استولى عليها الصليبيون وأقاموا فيها قلعة ( السهول ) .. والتي بني جامع القرية على بقعتها .


بلغ سكان ( يازور) عام 1945 أكثر من 4000 نسمة ، وتتكون من أربعة حمايل وهم : البطانجة من تميم الخليل ، والحوامدة من أصل كردي ، والمصاروة ويقال أنهم من أعقاب المصريين الذين حكموا فلسطين ، والعمريون يعودون الى قبيلة ( عمرو) البدوية من بدو الكرك ..

وينسب الى قرية ( يازور ) الحسن بن علي بن عبد الرحمن اليازوري ، الوزير المشهور في العهد الفاطمي ..

هدم الأعداء ( يازور ) وشردوا أهلها .. و أقاموا على أنقاضها مستوطنة آزور .






(( بُرقة ))


تعني كلمة ( برقة ) بضم الباء ، في اللغة العربية التلون ، وقد ذكر ياقوت الحموي حوالي 100 مكان في الجزيرة العربية بهذا الاسم ، وتعني هنا المكان الذي يحتوي على الحجارة الملونة ..

وفي فلسطين هناك أكثر من مكان بهذا الاسم ، ف (برقة نابلس ) و( برقة رام الله ) .. بالإضافة الى ( برقين ) وان كانت الأخيرة مشتقة من ( بركة ) وهي غرب جنين .. ولا نستطيع نسيان برقوسية غرب الخليل ..

على أي حال فنحن هنا بصدد ( برقة نابلس ) ، وهي تعتبر ثاني أهم قرية من قرى نابلس .. وتقع على بعد 18 كم شمال غرب نابلس .. وترتفع حوالي 500م عن سطح البحر ..

و بها حمولتان رئيسيتان هما : (الأحفاء ) (الحفاة) ويقولون أنهم من قبيلة عتيبة العربية ، وينسب لهم الشيخ يوسف البرقاوي المتوفى سنة 1320هـ وكان شيخ رواق الحنابلة في الأزهر ..والحمولة الثانية : (آل سيف ) ويقولون أنهم من اليمن حطوا في البلقاء ومن ثم نزلوا برقة و هم منتشرون في عدة بلدات في فلسطين ( طول كرم و عرعرة و البروة و ترشيحا ) وهناك قسم منهم نزل دمشق وسموا بآل ( الحنبلي ) حيث تولى الشيخ مصطفى بن سليمان بن سلمان البرقاوي المتوفى سنة 1250هـ قضاء الحنابلة [ مختصر طبقات الحنابلة ] .

بلغ سكان ( برقة ) عام 1980 حوالي 8000 نسمة ، وهم يعتمدون في رزقهم على العمل أولا ، ثم على الزراعة ( الزيتون 2500 دونم والخضار 300دونم ، والفواكه 1500دونم ) ..

في القرية عدة مزارات ، ( القبيبات و رجال الضهرة و بايزيد ) وهي تقع على جبل عالي حوالي 800 م .. كانت تقام عليه الاحتفالات يوم التاسع من ذي الحجة .. وتتسابق الخيول الآتية من القرى المجاورة .. وقد زالت تلك المظاهر والآن تقتصر على زيارة بعض العجائز ..






(( طوباس ))

سميت طوباس بهذا الاسم ، لأنها أقيمت على موقع قرية قديمة اسمها (تاباص) أي الضياء بلسان الكنعانيين .. وهي تقع شرقي شمال (نابلس) بحوالي عشرين كيلومتر .. وترتفع عن سطح البحر 375 م وهي أكبر قرى محافظة نابلس ..

تبلغ مساحة أراضي البلدة حوالي أربعة آلاف هكتار ، تبلغ مساحة الأراضي المزروعة ببساتين الزيتون والفواكه حوالي عشر مساحة البلدة .. وهنا فان أهل البلدة يعيشون أو كانوا نمطا مزيجا بين الحياة الريفية والبدوية .. حيث كانوا ينصبون خيامهم في المراعي ويرعون مواشيهم .. وتشرب البلدة من مياه الأمطار ، ووادي الفارعة ..

بلغ عدد سكان طوباس في أواسط ستينات القرن الماضي حوالي ستة آلاف نسمة ..وهم ينتمون الى ثلاث حمائل :

1 ـ حمولة الدراغمة ، وكانوا يشكلون نصف سكان طوباس ، وهناك من يردهم الى عرب شرق الأردن والخليل وعرب المساعيد .

2 ـ حمولة الصوافطة : يشكلون ثلث سكان ، يقال أنهم من دبورية (الناصرة) أو أنهم يعودون أصلا الى السلط في شرق الأردن ..

3 ـ الفقهاء : وهم مكونون من عدة عائلات مثل الزعبية و المرايرة ..


(( حوارة (جبل نابلس ) ))

لقد وضعنا اسم حوارة بجنب (جبل نابلس) .. لأن هناك ( حوارة ) أخرى جنوب غربي طولكرم .. ولكن اليهود قد دمروها و طردوا سكانها و أقاموا على أنقاضها مستعمرة ( سده همد ) ..

وحوارة نابلس ، تبعد 9 كم جنوب نابلس ، واسمها ذو أصل سرياني ، ويعني (البياض) .. وسميت هكذا لشدة بياض تربتها .. اشتهرت حوارة بزراعة الفواكه والزيتون ، وتربية المواشي و الأغنام ، وقد عشق أهلها الهجرة الى أمريكا منذ زمن ، ففي عام 1944 عاد بعض من هاجر ووصل عدد الزوجات الأمريكيات اللواتي عدن مع أزواجهن الى عشرين زوجة أمريكية ..

تشكل حمولة (عودة) ثلثي سكان حوارة /نابلس ، ويقولون أنهم من أصول حجازية ، وأبناء عمومتهم في (السوافير ) و (بيتونية ) ومنهم أيضا في (حمص) أو جوارها .. وهناك حمولة (الصميدات) و حمولة (الخموس) ..

في القرية غرفة قديمة ، فيها محراب يقول أهل القرية أنه مقام لنبي اسمه (صاهين) .. وغرفة أخرى ينسبونها لصحابي اسمه (عكاشة ) ..

تشرب القرية من عين ماء تنبع في وسط القرية ، وان قل ماؤها يجلبون الماء من (بئر قوزة) غرب البلدة ..بلغ سكان القرية عام 1965 أكثر من 2000نسمة .





(( عرب .. العرب ( قرى و تجمعات عرب كذا )))


منذ القدم كان الناس الذين يتنقلوا من منطقة لمنطقة ، وي***ون للحياة البدوية ، يطلق عليهم اسم ( عرب ) .. ولا زالت تلك الظاهرة موجودة حتى اليوم ، عندما تنصب خيام لمربي الأغنام في منطقة قريبة من مدينة أو قرية فإن الأهالي يقولون : ( حط عرب قربنا ) .. و أخذ اللسان العربي و اللغة العربية عنهم ، كون لسانهم لم يتأثر باللحن من الألسنة الأخرى ( لسان عربي ) .. وسميت الأمة العربية ، مجازا للغة التي تستعملها ..

في فلسطين نجد تجمعات سكانية كثيرة ، تسمى باسم عرب كذا ، وهي تجمعات القبائل أو البدو الرحل الذين آثروا في النهاية التوطن في بيوت ثابتة ، ومن هؤلاء :

عرب العائد : يقيمون في جوار قرية مسكة وجلجوليا في قضاء طولكرم .
عرب البلاونة : ويقيمون في قرية أم خالد في قضاء طولكرم .
عرب الحويطات : ويقيمون في غابة كفر صور من قضاء طولكرم .
عرب الملالحة : ويقيمون في غابة كفر صور من قضاء طولكرم .
عرب القطاطوة : ويقيمون في نفس المكان السابق .
عرب الر***ات : ويقيمون في قرية مسكة والطيبة وقلنسوة في قضاء طولكرم .
عرب النصيرات : ويقيمون في غابة كفر زيباد من قضاء طولكرم .

عرب السواعد وعرب الطوقية وعرب العرامشة وعرب القليطات وعرب الحجيرات وعرب الصويطات وهم من قضاء عكا .


ومن عرب قضاء صفد :

عرب الهيب ، وعرب الشمالنة ، وعرب كعوش ، وعرب السياد ،

وعرب الصيادة ، وعرب المحمدات ، وعرب الحمَام .


ومن عرب قضاء طبريا :
عرب الفحلي ، وعرب التلاوية .


ومن عرب القدس :

الكعابنة ، والسعايدة ، والعرينات والرشايدة والسواحرة والتعامرة .


• عرب أبو الفضل :أو عرب الفضل ، سموا هكذا نسبة إلى أراضيهم من أوقاف الفضل بن العباس .. ويعرفون أيضا ب ( السطرية ) نسبة الى موقع السطر الذي يقع شمال خان يونس .. تقع مضاربهم قرب الرملة .


• عرب أبو كشك :
كانت مضاربهم قرب يافا من جهة الشمال الشرقي على بعد 20كم .. في سنة 1921 هاجموا مستعمرة ( بتاح تكفا ) و أوقعوا فيها خسائر .. فتعرضوا لسخط الجيش الإنجليزي .. تم طردهم و إقامة مستعمرة (شمون نافيه هدار ) على أرضهم ..


• عرب البواطي :

قرية عربية تنسب إلى أحد أفخاذ عشائر الغزاوية .. كانت قريتهم تقع شمال شرق بيسان ..

وكان يطلق عليها (الحكيمية ) أو أم الشراشيح ..

تم طردهم وإقامة مشاريع لتربية الأسماك على أرضهم ..







• عرب الرشايدة :

كانوا يسكنون قرب البحر الميت بين التعامرة وبرية الخليل في مناطق ( عين جدي) و (مياه حارة )

و ( رجم الناقة ) و (رأس المقدم ) .


* عرب السمكية :

كانت قريتهم تقع شمال مدينة طبرية على بعد 20كم شمال شرق .. شردهم الأعداء و دمروا بيوتهم .


* عرب السوالمة :

قرية كانت تقع على نهر العوجا شمال يافا ب 16كم ، شردهم الأعداء سنة 1948 و أقاموا على أرضهم مستعمرات ( رامات حايل ، معبرة ، وتساهلا ) .


* عرب الشمالنة

ويسمون عرب (بني عمرو ) وهم من عرب (السلوط ) في اللجاه جنوب سوريا ،

كانوا يسكنون في ( خربة أبو زينة ) و (البطيحة ) ..

جنوب شرق صفد . طردهم الأعداء عام 1951 .


• عرب ابن عبيد (العبيدي )

كانوا يسكنون بين تلال القدس والبحر الميت وهم من أصلين :

الأول (الروايدة ) وهم من أتباع القديس (مار سابا ) أسلموا فيما بعد ..

ويبدو عليهم ملامح الخلط بالأجناس حيث تكون عيونهم زرقا وشعرهم أشقر ..

والثاني : عرب (الدويرية) وهم يمنيين الأصل



....... يتبع .......

(( جمَاعين ))


تلفظ بفتح الجيم والميم المشددة ، وقد ذكرها ياقوت الحموي باسم (جماعيل ) ولكن الأصح هو جماعين لكثرة ما خرج منها من العلماء ، وحتى القرى المحيطة بها ، يطلق عليها ( الجماعينيات ) .. لكرم اسم القرية نفسها ..

تقع القرية شمال غرب نابلس بحوالي 15 كم .. وترتفع عن سطح البحر حوالي 500 م .. اشتهرت بزراعة الحبوب ، قمح وشعير وعدس وسمسم وذرة بيضاء و فول .. كما أن فيها أكثر من 600 هكتار من البساتين ، أغلبها زرع بالزيتون .. وتشرب القرية من مياه الأمطار و تكمل شربها من بئر (مردا) .

ينتسب لها مجموعة من العلماء نذكر منهم :

1 ـ احمد بن محمد بن قدامة .. خطيب جماعين .. توفي سنة 558 هـ ، هاجر لدمشق أيام الحروب الصليبية مع أهليه ، ونزل بمسجد أبي صالح ، ثم انتقل الى سفح جبل قاسيون مع أقاربه ، فسمي حيهم بالصالحية ، لأنهم كانوا رواد مسجد أبي صالح ..

2 ـ محمد بن احمد بن محمد بن قدامة

3 ـ شيخ الإسلام موفق الدين ابن قدامة عبد الله بن أحمد ولد في جماعين سنة 541 هـ .. قال عنه (ابن تيمية ) ما دخل الشام بعد الأوزاعي أفقه من الشيخ موفق الدين .. من أشهر كتبه ( المغني ) ..

ويعرف آل قدامة الذين هاجروا من جماعين الى دمشق بآل ( النابلسي) ومنهم الشيخ المتصوف الرحالة عبد الغني النابلسي ..

يتألف سكان جماعين الذين قدر عددهم عام 1960 نحو ألفي نسمة ، من حمولتين ( غازي ) و ( الزيتاوي ) ..






(( ترشيحا -عروس الجليل))


قرية عربية ، اسمها يتكون من مقطعين : تر ( طور ) وشيحا ( نبات الشيح المعروف ) .. أي جبل الشيح .. تقع على بعد 27 كم شمال شرق مدينة عكا ، أقيمت على الجزء الشرقي من جبل الشيخ علي أبو سعد ، أحد جبال الجليل الغربي ، وترتفع عن سطح البحر 50 م .. وتعتبر من أكبر قرى عكا ..

كان عدد سكانها في عهد الانتداب البريطاني (1945) حوالي 4000 نسمة ، و بها مسجدين و مدرستين ، أعلى صفوفها الصف السابع ، وكان يقوم بها سوق أسبوعي يؤمه أهل القرى المجاورة ..

تعتبر ثالث قرية من قرى عكا في زراعة الزيتون ، وتعتمد الزراعة فيها على الأمطار الكافية لمواسم طيبة ..

دمر الأعداء القرية بالمدافع ، وهجرها معظم سكانها ، إلا أن عدد سكانها عام 1961 من العرب كان أكثر من 1200 نسمة .. وقد أنشأ اليهود مستعمرة ملاصقة لها ، أسموها ( معوناه ) ويطلق الآن على الاثنتين (معوناه ترشيحا) .

ومن أعلامها الذين ينتسبون اليها ، الشيخ سعيد الخالدي الدمشقي ، عابد زاهد ولد عام 1221هـ ودفن في دمشق بجوار بلال الحبشي . و منها الشيخ صالح الترشيحي الشاعر ، صديق أمير لبنان ( بشير الكبير ) ..

ومن عائلاتها المشهورة عائلة القاضي ، ويسكن معظمهم الآن في حلب ، منهم الأستاذ خالد شكري القاضي . ومن عائلاتها أيضا (الهواري) منهم الشهيد زكي الهواري الذي استشهد في غارة على النبك من الطيران الصهيوني وهو من مقاتلي جيش التحرير الفلسطيني . ومن عائلاتها أيضا عائلة (حميدة) وعائلة ( البيك ) ..






(( خِربة ))


الخربة لفظ يطلق على أماكن خربت بعد عمرانها ، وفي فلسطين هناك العديد من الأماكن التي لفها الخراب ، وقد أعاد أبناء فلسطين تعمير ما تم خرابه ، ولكن بقي اسم (خربة ) ملتصقا بها .. وسنحاول الإيجاز فيما حمل من تلك الأماكن اسم ( خربة ) لما لها دلالات جيوسياسية ..


(( خربة إبتان ))


قرية في الجنوب الغربي من شفا عمرو . كان بها عام 1961 أكثر من 600 نسمة .



(( خربة اسم الله ))


من الخرب العامرة في الجهة الغربية من القدس ، أقرب قرية لها (دير رافات) ، كان بها عام 1945 عشرون شخصا .


(( خربة أبو زينة ))


قرية حدودية بين فلسطين وسوريا ، تنخفض 200 مترا عن سطح البحر ، محاذية لنهر الأردن ، تقع الى الجنوب الشرقي من مدينة صفد .. كان بها عام 1945 أكثر من 650نسمة .. شردهم المحتلون الصهاينة عام 1948 .



(( خربة أبو فلاح ))


قرية في الشمال الشرقي من مدينة رام الله ، أقرب قرية لها كفر مالك ، سكانها قدموا من الكرك من عرب الجرادات ، واختلفوا مع ناس في فلسطين ، فرحلوا بزعامة شيخهم أبو فلاح و أسسوا تلك القرية .. كان بها عام 1961 أكثر من 1100 نسمة ، وتشرب القرية من مياه الأمطار وعين (سامية) الغزيرة التي تبعد عنها 5كم .


(( خربة أم برج ))


أم في اللغة السريانية تعني (ذات) ، وترتفع 400م عن سطح البحر .. وهي تقع في الشمال الغربي من الخليل ، كان بها عام 1961، 250نسمة ، قرية مليئة بالكهوف والمغر .. هدمها اليهود عام 1967 وشردوا أهلها .



(( خربة الأشقر ))


من قرى طولكرم كان بها عام 1961 أكثر من 100 نسمة .






(( خربة أم سرحان ))


تقع في أراضي قرية رابا في جنين .


(( خربة بروقين ))


تقع في الغرب من جنين ، وفي الشمال الشرقي من قرية برقين ، ترتفع 150م عن سطح البحر ، وكان بها عام 1961 حوالي 200 عربي .



(( خربة بردلة ))


بفتح الباء و تسكين الراء ، تقع شرقي ( طوباس) .. وكان بها عام 1961 حوالي 400 نسمة وكان فيها مدرستان للوكالة أحدهما للبنين والأخرى للبنات .



(( خربة البويرة ))


قرية عربية تقع الى الجنوب الشرقي من الرملة ، واسمها مشتق من (البور) أي الأرض المتروكة بدون زراعة ، وهي في الأصل مزرعة ، ثم أنشئت مزارع أخرى حتى أصبحت قرية .. كان بها عام 1945 حوالي 200 عربي ، طردهم اليهود عام 1948 .



(( خربة بيار ))


قرية عربية في فلسطين المحتلة سنة 1948 تقع قرب (عرعرة) .



(( خربة بيت فار ))


تقع الى الجنوب الشرقي لمدينة (الرملة ) على بعد 15 كم .. كان بها 300 نسمة عام 1945 .. طردهم اليهود المحتلون وأقاموا مكان القرية مستعمرة (تسلافون) عام 1950 .



(( خربة بيت ليد ))


تقع على بعد 12كم من طولكرم من جهة الساحل .. قدر عدد سكانها عام 1945 حوالي 460نسمة ..



(( خربة البيضا ))


تقع في فلسطين المحتلة عام 1948 على الطريق بين العفولة والخضيرة .



(( خربة البيطار ))


موقع أثري يبعد عان وادي (السبع) بحوالي 300م وعدة كيلومترات من مدينة بئر السبع .. كشف فيها آثار تعود الى الألف الرابع قبل ال***اد .






(( خربة جنََابة ))


هناك خربتان تحملا نفس الاسم ، وتقعان في جوار قرية (عجور) في محافظة الخليل ، وفي أراضيهما وقعت معركة أجنادين بين العرب و الروم عام 634م وفيها انتصر العرب انتصارا حاسما . وفي الخربتين يوجد مغائر وبقايا معصرة وجدران مهدمة وأحواض .



(( خربة الجراد ))


موقع مأهول في قضاء طولكرم ، كان به عام 1961 حوالي 100 نسمة .



(( خربة الجلمة ))


قرية تقع الى الشمال الغربي من طولكرم ، وتبعد 3كم غربي طريق طولكرم ـ حيفا المعبدة .. كانت عبارة عن مزارع لسكان قرية عتيل .. وقد أقطعها الظاهر بيبرس لبعض أبناء أمراء الأيوبيين . دمرها اليهود وطردوا أهلها عام 1948.



(( خربة الحارثية ))


تقع في الجهة الشرقية من دير قدِيس، وترتفع 400م عن سطح البحر ، تزرع الحبوب والقطاني والزيتون حوالي 500 هكتار، كذلك التين والعنب، بلغ عدد سكانها عام 1961 حوالي 850 نسمة من المسلمين . وتشرب القرية من عين أيوب الواقعة شرقها، ومن جمع مياه الأمطار .



(( خربة الحرذان ))


في الجنوب من جب الروم جنوب القدس وترتفع 609م ، كان بها عام 1961 حوالي 200 نسمة من المسلمين. وقد تسمى أحيانا (الحرذان) .



(( خربة الحُبِيلة ))


مكان أثري على بعد 10كم جنوب غرب بيت لحم، وجدت فيها كنيسة بيزنطية أرضها مرصوفة بالفسيفساء الملونة .


(( خربة خريش ))


قرية عربية تقع الجنوب الغربي من طولكرم وترتفع 75م ، كان أهلها يشربون من تجميع مياه الأمطار، ويزرعون الحبوب والبطيخ والبرتقال والموز، بلغ عدد سكانها عام 1945حوالي 100نسمة، اغتصبها اليهود ضمن اتفاقية رودس عام 1949 ودمروها وشردوا أهلها، وأقاموا عليها مستوطنة (يا رهيف) وينسب للقرية العالم الجليل الشيخ محمد بن أحمد الخريشي الحنبلي، والعالم الشيخ اسحق بن محمد الخريشي.



((خربة الدامون ))


قرية في الجنوب الشرقي لحيفا، تقع على جبل الكرمل في الطرف الجنوبي لإحدى قممه المستوية على ارتفاع 240م، في منتصف المسافة بين قريتي دالية الكرمل والطيرة . بلغ عدد سكانها عام 1945حوالي 350 نسمة شردهم اليهود ودمروا القرية .



(( خربة الدير ))


هذا الاسم تحمله ثلاث أماكن : الأول قرب تقوع الشمالي الشرقي من بيت لحم. وكان بها عام 1961 من السكان210 نسمة .
والثاني في قضاء الخليل كان بها عام 1961 حوالي 135 نسمة .
والثالث : شمال جماعين الشرقي، بينها وبين قرية عوريف، وقسم من أراضيها يقع في قرية عين بوس المجاورة، ينسب لها محمد بن عبد الله بن سعد، ويعرف بابن الديري، توفي سنة 827هـ بمصر، وقاضي القضاة محمد بن جمال الدين بن عبد الله بن سعد الديري وفي بالقدس سنة 829هـ وهو جد العائلة (الخالدية) المعروفة في فلسطين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الموسوعة الفلسطينية الكبرى -حصرياً على منتديات اصحاب على طول
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اصحاب على طول :: القضية الفلسطينيه-
انتقل الى: